تقارير صادمة: دخل أطفال الشوارع في طهران يفوق دخول الأطباء المتخصصين

أعلن الرئيس التنفيذي لمنظمة الرعاية والضمان الاجتماعي في بلدية طهران عن برنامج المخيم الاجتماعي لاكتشاف مواهب الأطفال العاملين في الشوارع.

ميدل ايست نيوز: أعلن الرئيس التنفيذي لمنظمة الرعاية والضمان الاجتماعي في بلدية طهران عن برنامج المخيم الاجتماعي لاكتشاف مواهب الأطفال العاملين في الشوارع.

وبحسب وكالة ايسنا للأنباء، أشار أحمد أحمدي صدر، الرئيس التنفيذي لمنظمة الرعاية والضمان الاجتماعي في بلدية طهران، إلى الإجراءات التي اتخذها المركز الاجتماعي في العاصمة لتنظيم أطفال الشوارع: “الأطفال الذين يعملون على الطرق السريعة، يجبرون على العمل إما من قبل عائلاتهم أو من قبل أشخاص آخرين.”

ولفت أن الخطط الملحة في هذا الصدد لم يتم الرد عليها حتى الآن، وأن بلدية طهران تعارض مثل هذه الخطط التنظيمية، وقال: منظمة الرعاية عقدت مثل هذه الخطط 32 مرة، وعلى الرغم من إلحاحنا المستمر وإعدادنا للخطط اللازمة إلا أن البلدية لم تستجيب.”

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقع وثيقة تعاون مع بلدية طهران

دخل تجاوز المعقول

وقال هذا المسؤول: “يعمل الأطفال على جوانب الطرق وفي الشوارع والأماكن المزدحمة لأنهم يكسبون دخلاً جيداً، وإذا أردنا الحديث عن الدخل اليومي “لأطفال الشوارع”، فقد يتراوح دخلهم في اليوم بين 400 ألف تومان ومليون تومان، وبعض الشبكات التي يعمل بها هؤلاء الأطفال توظف ما بين 5 و 8 أطفال.”

وأضاف: “الحد الأدنى لدخل هذه الشبكات أو عصابات المافيا أو العائلات يبلغ نحو 100 مليون تومان شهريا.”

وشدد على أنه في الخطوة الأولى يجب أن نلقي القبض على كل زعماء هذه الشبكات الذين يوزعون هؤلاء الأطفال في الصباح عند تقاطعات معينة، قال: “القبض على هؤلاء المجرمين ليس بالمهمة الصعبة، فإن تواجد رجال الشرطة عند التقاطعات في السادسة صباحاً وملاحقة السيارات التي تنزل الأطفال يكفي للقضاء عليهم.”

من ناحية أخرى، أكد أحمدي صدر: إن منظمة الرعاية وزعت في أحد المرات إشعارًا عند التقاطعات والأماكن حيث يتواجد أطفال الشوارع، مفاده بأن فعلك يعتبر تسولًا وفقًا للقانون وسوف يتم سجنك لمدة تتراوح بين 6 أشهر وسنة، وبعدها بمدة قمنا بدورية على هذه الأماكن لنراها خالية تماماً من الأطفال.”

وأوضح: “في إجراء آخر يجب منع دخول المهاجرين بشكل عشوائي إلى البلاد، حيث يدخل عدد هائل منهم وليس لدينا القدرة على السيطرة عليها، يجب أن نراقب هذا الأمر ونتحكم فيه بجدي، لأن غالبية الأطفال العاملين هم من المهاجرين”.

وفي إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها بلدية طهران في مجال أطفال الشوارع، قال: “حاليًا تم إعداد وتصميم مشروع لاكتشاف المواهب وتمكين أطفال الشوارع في المخيم الاجتماعي، ونتابع هذا الموضوع بجدية، ونؤمن بقدرتنا على اكتشاف المواهب وتمكين الأطفال.”

 

(سعر الدولار في أسواق طهران: 39000 تومان)

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى