الإعلام الرسمي الإيراني تعلن الإفراج عن مواطن فرنسي – إيرلندي محتجز في الاحتجاجات

أكدت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) أن السلطات الإيرانية أفرجت عن المواطن فرنسي الإيرلندي المحتجز في إيران "برنارد فيلان" "لاعتبارات إنسانية".

ميدل ايست نيوز: أكدت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) أن السلطات الإيرانية أفرجت عن المواطن فرنسي الإيرلندي المحتجز في إيران “برنارد فيلان” “لاعتبارات إنسانية”.

وأفادت الوكالة أن فيلان خبير السياحة البالغ من العمر 64 عامًا يحمل الجنسيتين الأيرلندية والفرنسية، تم اعتقاله في تشرين الاول/ أكتوبر العام الماضي في مدينة مشهد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية في شهر آذار/ مارس الماضي عن بيان من أسرة فيلان، أنه (البالغ 64 عاماً) متهم بنقل معلومات إلى دولة معادية، وهو ما ينفيه الأخير.

وأضاف البيان أنه في جلسة استماع أولية يوم 20 فبراير (شباط) الماضي، حيث سُمح لفيلان بأن يرافقه محام معين من قبل المحكمة فقط، حُكم عليه بالسجن 3 أعوام ونصف العام، قبل أن يخفض الحكم لأسباب صحية.

لكن الأسرة أشارت إلى أنه جرى لاحقاً رفع الحكم إلى 6 أعوام ونصف العام خلال جلسة استماع ثانية عُقدت في 26 فبراير الماضي. وحذر بيان الأسرة من أن «الوضع الصحي لبرنارد يدعو إلى القلق، وحياته مهددة». وقالت الأسرة إن صحته «تدهورت بشكل كبير» خلال فترة الاحتجاز، وإنه يحتاج إلى أدوية بشكل يومي جراء معاناته من مشكلات في القلب والعظام والبصر وارتفاع ضغط الدم وفشل كلوي، مبدية خشيتها من نفاد مخزون الأدوية بحوزته.

وأعلن فيلان إضراباً «جافاً» عن الطعام في يناير (كانون الثاني) الماضي امتنع فيه عن تناول الطعام والماء احتجاجاً على اعتقاله، لكنه أوقف إضرابه لاحقاً بناء على طلب أسرته.

وأفادت الأسرة بأنه مع اندلاع الاحتجاجات ضد النظام في إيران خلال سبتمبر (أيلول) الماضي، جرى اتهام فيلان بالتقاط صور لضباط شرطة ومسجد تندلع فيه النيران وإرسالها إلى صحيفة بريطانية، مشيرة إلى أنه ينفي هذه الاتهامات.

وأضافت أنه متهم أيضاً بأخذ قطع فخارية عمرها 900 عام من إحدى القرى، وهو ما ينفيه أيضاً.

ویوم أمس تحدث وزير الخارجية الإيراني مع نظيره الإيرلندي حيث  أشاد الأخير “بالقرار الانساني الذي اتخذته الجمهورية الاسلامية الايرانية والمتمثل في الافراج عن احد رعايا بلاده” حسب بيان للخارجية الإيرانية دون ذكر المزيد من التفاصيل.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى