ارتفاع معدل الوفيات الناجمة عن حوادث السير في إيران بنسبة 12%

قالت هيئة الطب الشرعي في إيران إن حوالي 5 آلاف و86 شخص فقدوا حياتهم في حوادث مرورية في الربع الأول من العام الإيراني الجديد.

ميدل ايست نيوز: قالت هيئة الطب الشرعي في إيران إن حوالي 5 آلاف و86 شخص فقدوا حياتهم في حوادث مرورية في الربع الأول من العام الإيراني الجديد (بدأ في 20 مارس 2023)، معلنةً أن هذه الإحصائيات زادت بنسبة 12.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق البالغة 4 آلاف و523.

ونقلت وكالة إرنا الحكومية، عن هيئة الطب الشرعي في إيران قولها، إن 3 آلاف و967 رجل وألف 119 إمرأة لقوا مصرعهم في حوادث السير في ربيع العام الجاري.

وخلال تلك الفترة، شهدت محافظات سيستان وبلوشستان وفارس وكرمان أكبر عدد من الحوادث بمقدار 452 و446 و356 على التوالي، فيما سجلت إيلام وكهكیلویه وبویر أحمد وخراسان الشمالية أقل عدد من الحوادث والذي بلغ 38 و50 و76 على التوالي.

وبحسب هذا التقرير، فقد تم خلال ربيع هذا العام إحالة قرابة 98 ألفاً و569 من ضحايا حوادث المرور إلى مراكز الطب العدلي، منهم 68 ألفاً و948 رجلاً و29 ألفاً 621 امرأة.

وارتفع عدد ضحايا الحوادث في إيران هذا الربيع بنسبة 7.2٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأكد تقرير هيئة الطب العدلي أن شهر يونيو من هذا العام سجّل أكبر عدد من الحوادث مقارنة بالأشهر الأخرى، حيث لقي نحو 1753 شخصاً مصرعهم في هذا الشهر في حوادث مرورية.

وارتفع عدد الحوادث في هذا الشهر (يونيو) بنسبة 9.4٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتم إحالة نحو 35 ألفًا و 133 شخصاً من ضحايا حوادث المرور خلال يونيو إلى مراكز الطب العدلي، مما يظهر نموًا بنسبة 5.3 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتشير الإحصائيات التي قدمتها هيئة الطب الشرعي إلى أنه أثناء تنفيذ “خطة النوروز” في عام 2017، توفي ما لا يقل عن 874 شخصًا في حوادث المرور، وارتفع هذا العدد إلى 1034 شخصًا في نوروز 2018. كما فقد 914 شخصًا حياتهم في حوادث نوروز 2019، في ذلك العام تسببت السيول والأمطار الغزيرة في انخفاض معدل السفر بين المحافظات، إلا أن عدد الوفيات البالغ 914 يعتبر أيضًا عددًا كبيرًا.

وقال كمال هاديانفر، رئيس شرطة المرور في إيران، في وقت سابق: “للأسف، يموت 51٪ من ضحايا الحوادث عند وقوع الحادث، فيما يموت ستة في المائة أثناء النقل و43 في المائة يموتون في قسم العمليات في المستشفى”.

من جانبه ذكر حسن مؤمني، رئيس شرطة الطرق في إيران، أن أهم أسباب الحوادث على الطرق هي السرعة غير القانونية، وعدم الالتفات إلى الأمام، والإرهاق والنعاس، وقال: “هذه العوامل الثلاثة تسببت في 82٪ من إجمالي حوادث الطرق”.

وأظهرت تحقيقات أجرتها صحيفة اعتماد الإيرانية أن 13 ألف و476 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث السير خلال 8 أشهر (آذار/ مارس إلى تشرين الأول/ أكتوبر) من عام 2022. وفي غضون 30 يوم من شهر نوفمبر للعام نفسه، قُتل أيضا 1747 شخصًا وأصيب 34 ألف و507 آخرون بفعل هذه الحوادث.

ووفقًا للإحصاءات، يُقتل أكثر من 17 ألف شخص في الطرق الإيرانية كل عام، حيث تعد أعلى بنسبة 20٪ من المعايير الدولية.

إقرأ أكثر

شرطة المرور الإيرانية: يموت 50 إلى 60 شخصاً في حوادث المرور يوميًا

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى