اسلامي: غروسي يزور إيران بعد مؤتمر الوكالة الدولية

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية محمد إسلامي، اليوم الأربعاء، أن المدير العام للوكالة الدولية رافائيل غروسي سيزور إيران بعد مؤتمر الوكالة الدولية.

ميدل ايست نيوز: أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية محمد إسلامي، اليوم الأربعاء، أن المدير العام للوكالة الدولية رافائيل غروسي سيزور إيران بعد مؤتمر الوكالة الدولية.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية بأن رئيس منظمة الطاقة الذرية، قال في تصريح على هامش اجتماع الحكومة الإيرانية، لا يمكن للحكومات الأوروبية أن تتوقع منا تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة، بينما هي لا تفي بالتزاماتها.

وأضاف، أساس عملنا هو قانون العمل الاستراتيجي المصادق عليه في البرلمان وستستمر هذه العملية حتى رفع العقوبات والوفاء بالتزاماتهم.

وتابع، هناك زيارات بين مساعدي منظمة الطاقة الذرية والوكالة الدولية، وبعد مؤتمر الوكالة ستتم زيارة السيد غروسي.

وفي الشهر الماضي، تحدث رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “محمد إسلامي” عن زيارة مرتقبة لنائب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى طهران.

وفي تصريح على هامش زيارته لمعرض الإنجازات النووية الإيرانية، قال إسلامي: «ترتيباتنا مع الوكالة قائمة والزيارات مستمرة».

وأضاف أن نائبه بهروز كمالوندي قد زار فيينا مؤخرًا، وستستقبل إيران نائب نائب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أيضًا في المستقبل القريب.

وجّه أمين عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي انتقادات نادرة للدول الغربية؛ لعدم دعمها «بشكل كافٍ» لعمل الوكالة التابعة للأمم المتحدة في إيران.

وقال غروسي في مؤتمر صحافي عقده في مقر الوكالة في فيينا، في اليوم الأول من انطلاق اجتماعات مجلس المحافظين التابع للوكالة: إنه رغم استمرار عدم تعاون إيران مع المفتشين الدوليين، فإن الدول الأعضاء داخل المجلس يبدو أنها «تتعامل مع المسألة بنوع من الروتين»، وهو تصرف وصفه بأنه «مقلق»؛ لأن «المسائل العالقة مع إيران ما زالت عالقة».

ودعا غروسي الدول الغربية داخل مجلس المحافظين بالاستمرار في دعم الوكالة، مضيفاً أن عملها «قائم على الدعم الذي تحصل عليه من الدول الأعضاء». وأضاف: «سنستمر بإبلاغ الدول الأعضاء بما يحصل، ولكن هناك انخفاضاً في الاهتمام في الأمور التي ما زال يتطلب أن تأخذ أولوية».

وأبلغ غروسي مجلس المحافظين الذي يتألف من 35 دولة، من بينها الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث التي كانت تفاوض إيران على برنامجها النووي، بأن لا تقدم في تعاون طهران مع الوكالة منذ التقرير الأخير في يونيو (حزيران) الماضي.

وأشار غروسي إلى أن إيران لم تفِ بتعهداتها للوكالة والتي كانت أطلقها إثر اتفاق في مارس (آذار) الماضي، وبأن لا شيء تغير منذ ذلك الحين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى