مستشار المرشد الأعلى الإيراني يتحدث عن تغيير العقيدة النووية ودعم مطلق لحزب الله

قال كمال خرازي مستشار المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، إنه لا توجد عوائق أمام المعاملات والصفقات بين إيران وروسيا في مجال التعاون العسكري والتجاري.

ميدل ايست نيوز: قال كمال خرازي مستشار المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، إنه لا توجد عوائق أمام المعاملات والصفقات بين إيران وروسيا في مجال التعاون العسكري والتجاري.

وأضاف خرازي، الذي يشغل كذلك منصب رئيس المجلس الاستراتيجي الإيراني للعلاقات الدولية: “لا توجد عوائق بين إيران وروسيا بالنسبة لصفقات الأسلحة”.

وأشار كمال خرازي في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمزـ إلى أن إيران تتفاوض لشراء طائرات مقاتلة روسية.

وقال: “يجب أن نوقع معهم (الروس) اتفاقية استراتيجية شاملة في المستقبل القريب”.

وشدد خرازي على أنه إذا واجهت إيران تهديدا وجوديا، فسيتعين عليها حتما أن تغير عقيدتها النووية.

وأشار إلى أنه إذا أعاد الغرب فرض العقوبات التي تم رفعها بعد انضمام إيران إلى خطة العمل الشاملة المشتركة وفرض القيود على البرنامج النووي الإيراني، فسيتبع ذلك حتما رد فعل جدي من طهران يتعلق بتغيير الاستراتيجية النووية.

ونوه المستشار بأن طهران لا ترغب في إنشاء أسلحة نووية. وقال “حتى الآن لم نتخذ قرارا بتخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 60%. لكننا نحاول توسيع تجربتنا باستخدام وسائل وطرق مختلفة”.

وخلال رده على سؤال حول ما إذا كانت إيران ستدعم حزب الله عسكريا في حال نشوب صراع واسع النطاق في لبنان، أشار خرازي، الذي يشغل كذلك منصب رئيس المجلس الاستراتيجي الإيراني للعلاقات الدولية، إلى أنه في مثل هذه الحالة لن يكون لدى طهران أي خيار آخر.

وأضاف المستشار: “في مثل هذا الوضع لن يكون أمامنا خيار سوى دعم حزب الله بكل الوسائل والإمكانيات المتوفرة لدينا”.

وشدد على أنه في حال اندلاع نزاع واسع النطاق، “فسيقف الشعب اللبناني كله والدول العربية ومحور المقاومة إلى جانب لبنان ضد إسرائيل”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى