إيران تصف استقبال وزير خارجية إسرائيل في منامة بـ”خطوة حقيرة”

قال خطيب زادة إن طهران تعتبر أن أي تمهيد لتثبيت الحضور الإسرائيلي المخرب في المنطقة يخلق التوتر ويزعزع الأمن فيها أكثر.

ميدل ايست نيوز: وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، في بيان اليوم الجمعة، استقبال البحرين وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد بأنه “خطوة ذليلة وحقيرة”، معتبرا أن هذا الاستقبال “يخالف إرادة الشعب البحريني الحر”.

وأضاف خطيب زادة أن طهران تعتبر أن “أي تمهيد لتثبيت الحضور الإسرائيلي المخرب في المنطقة يخلق التوتر ويزعزع الأمن فيها أكثر”، معلنا تنديدها بذلك.

وأعرب المسؤول الإيراني عن أسفه لـ”تجاهل حكام البحرين الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم والمقاوم بشكل يومي”، ثم أضاف قائلا: “هذه الإجراءات لن تمنح الشرعية للكيان الصهيوني ولن تؤثر على قضية تحرير القدس الشريف”.

ولفت إلى أن “هذه وصمة عار ستبقى على جبين حكام البحرين”، مؤكدا أن “شعوب المنطقة تعارض تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني”.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد قد وصل، أمس الخميس، إلى البحرين، في أول زيارة رسمية لوزير إسرائيلي بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين الطرفين، الذي أُبرم العام الماضي برعاية أميركية.

وجاءت الزيارة بالتزامن مع تدشين دولة الاحتلال الإسرائيلي ومملكة البحرين خط الرحلات الجوية بينهما.

وأقلعت الطائرة التابعة لـ”طيران الخليج” البحرينية من مطار المنامة في اتجاه تل أبيب بعد ساعة من وصول لبيد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى