مصادر: الفصائل الموالية لإيران تخلي أكبر قاعدة عسكرية لها شرقي سورية باتجاه العراق

الفصائيل الإيرانية نقلت نحو 100 من ضباطها وعناصرها الموجودين ضمن "قاعدة الإمام علي" في البوكمال إلى الأراضي العراقية.

ميدل ايست نيوز: ذكرت مصادر ميدانية أن الفصائل المسلحة تابعة لإيران بدأت، يوم الجمعة، بإخلاء عدد من مواقعها جنوب شرقي مدينة البوكمال بريف دير الزور على الحدود العراقية السورية.

وعزت المصادر هذا القرار بالمخاوف من قصف متوقع على “قاعدة الإمام علي” التي تعتبر أكبر قاعدة للفصائل المدعومة من إيران، أقصى شرقي سورية.

وذكر موقع “الشرق نيوز” السوري المحلي أن الفصائيل الإيرانية نقلت نحو 100 من ضباطها وعناصرها الموجودين ضمن “قاعدة الإمام علي” في البوكمال إلى الأراضي العراقية.

وأوضح أن العناصر والضباط المنسحبين خرجوا من المنطقة على شكل أرتال، وعلى دفعات متقطعة من معبر السكك غير الشرعي باتجاه العراق.

وتلقت تلك الفصائل أخيراً عشرات الضربات من طائرات أميركية وإسرائيلية شرقي سورية، أدت إلى مقتل وجرح العشرات من عناصرها.

وتعتبر مدينتا البوكمال والميادين، الواقعتين على الحدود العراقية السورية، من أكبر مقرات القوات المدعومة من إيران داخل الأراضي السورية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى