غانتس أوعز للجيش بالاستعداد للخيار العسكري ضد طهران وإيران تحذر من “ثمن غالٍ”

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزير الدفاع بيني غانتس أصدر تعليماته للجيش بالاستعداد للخيار العسكري ضد إيران.

ميدل ايست نيوز: قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزير الدفاع بيني غانتس أصدر تعليماته للجيش بالاستعداد للخيار العسكري ضد إيران، فيما حذرت طهران إسرائيل من دفع “ثمن غالٍ”.

ونقلت صحف إسرائيلية -بينها يديعوت أحرونوت- عن وزير الدفاع قوله إنه أبلغ نظيره الأميركي لويد أوستن ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال لقائه معهما أول أمس الخميس في واشنطن أنه أصدر تعليمات للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لهجوم على إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل ما زالت تنظر إلى الحل العسكري على أنه الخيار الأخير، وذلك في حال فشل الاتصالات الدبلوماسية، ونقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير أنه لا معارضة أميركية لهجوم إسرائيلي على إيران.

وقال غانتس إن الولايات المتحدة والدول الأوروبية تتفهم جيدا ما يجري، وقد بدأت تفقد صبرها إزاء المفاوضات النووية في فيينا.

وفي السياق، قال مصدر دبلوماسي إسرائيلي لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن الأميركيين لم يعبروا عن معارضتهم الاستعدادات الإسرائيلية لهجوم ضد إيران عندما أبلغهم غانتس بذلك.

وأضاف المصدر -الذي لم تسمه الصحيفة- أنه لم يكن هناك فيتو.

وتجري الحكومة الإسرائيلية اتصالات ومشاورات مكثفة مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن الملف النووي الإيراني.

واستؤنفت المفاوضات الدولية مع إيران حول برنامجها النووي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في فيينا، لكن إسرائيل تحاول الضغط على المجتمع الدولي لعدم تقديم تنازلات لإيران.

تحذير إيراني

في المقابل، ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن مسؤولا عسكريا إيرانيا كبيرا توعد يوم السبت “المعتدين” بدفع “ثمن غالٍ”، وذلك بعد نشر تقرير عن خطط أميركية إسرائيلية لإجراء تدريبات عسكرية محتملة استعدادا لضربات على مواقع نووية إيرانية في حال فشل الدبلوماسية.

وذكرت وكالة نور الإخبارية التابعة لأعلى جهاز أمني في إيران -في تغريدة على تويتر- نقلا عن مسؤول عسكري -لم تذكر اسمه- أن “إتاحة الأجواء لأن يختبر القادة العسكريون الصواريخ الإيرانية على أهداف حقيقية ستكبد المعتدين ثمنا غاليا”.

وفي وقت سابق، حذر مسؤولان إيرانيان بارزان من أن أي هجوم لتل أبيب على منشآت إيرانية سيعني نهاية إسرائيل، وأكدا أن طهران على أتم الجاهزية لتدمير إسرائيل.

وقال علي فدوي نائب قائد الحرس الثوري الإيراني إن إسرائيل لا تجرؤ على تنفيذ تهديداتها، وإنهم على أتم الجاهزية لتسويتها بالأرض إذا شنت أي عدوان على بلاده.

وكان مسؤول أميركي كبير قد قال لرويترز أول أمس إنه من المتوقع أن يناقش قادة الدفاع الأميركيون والإسرائيليون إجراء تدريبات عسكرية محتملة استعدادا لسيناريو تدمير المنشآت النووية الإيرانية إذا أخفقت الدبلوماسية وإذا طلب رئيسا الدولتين ذلك.

لكن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أحجمت عن التعليق على تقرير رويترز الذي كشف أيضا عن إفادة قدمها مسؤولون في الوزارة يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لمستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان بشأن مجمل الخيارات العسكرية المتاحة لضمان عدم تمكن إيران من صنع سلاح نووي.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحفيين إنه لا يرغب في “التحدث عن مخطط احتمالي” إذا لم تكن الدبلوماسية مجدية في الأجل القصير.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى