الحرس الثوري الإيراني تحتجز سفينة أجنبية تحمل 200 ألف لتر من الوقود

أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه احتجز سفينة أجنبية واعتقل طاقمها قبالة سواحل مدينة بوشهر (جنوب البلاد)، بدعوى شحنة من الوقود المهرب.

ميدل ايست نيوز: أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الأحد أنه احتجز سفينة أجنبية واعتقل طاقمها قبالة سواحل مدينة بوشهر (جنوب البلاد)، بدعوى شحنة من الوقود المهرب.

ونقلت وكالة “فارس” شبه الرسمية اليوم الأحد عن مدير العلاقات العامة في قوات المنطقة البحرية الثانية في الحرس الثوري، غلامحسين حسيني، تأكيده أن السفينة (التي لم يكشف عن اسمها أو تبعيتها) احتجزت في شمال الخليج، وعثر على متنها على 200 ألف لتر من الوقود المهرب.

وقال المسؤول إن طاقم السفينة المكون من ثمانية أشخاص اعتقل وأحيل للجهات القضائية في ميناء بوشهر لإكمال التحقيقات وللمحاكمة.

ولفت حسيني إلى أن قوات الحرس الثوري فتشت أيضا خمسة قوارب كانت مخصصة لتزويد السفينة المحتجزة بالوقود وصادرت وثائقها على ذمة التحقيق.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى