تصريح من طهران حول ملف المياه المشتركة مع العراق

أكد خطيب زادة أن أي من دول المنطقة لا يمكنها إدارة ملف المياه بمفردها سواء كانت إيران أم تركيا أم العراق أم أفغانستان.

ميدل ايست نيوز: أكدت إيران على ضرورة إدارة ملف المياه الإقليمية بشكل مشترك مع دول الجوار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي في معرض رده على سؤال حول المياه المشتركة مع دول الجوار، قال إن لإيران رؤية جامعة تجاه ملف المياه المشتركة ــ حسب ما أفادت به وكالة فارس الإيرانية.

وأكد خطيب زادة أن أي من دول المنطقة لا يمكنها إدارة ملف المياه بمفردها سواء كانت إيران أم تركيا أم العراق أم أفغانستان.

وأضاف أن الأوضاع في محافظات إيران الحدودية غير جيدة وذلك يؤكد أن على الجميع أن يعملوا في هذا المف بشكل مشترك.

وشدد على أن أسوء شيء في هذا المضمار هو تسييس ملف المياه المشتركة.

وعن زيارة رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي قال إن العراق شريك تجاري مهم لإيران رغم جميع العراقيل والمشاكل التي تسببها الولايات المتحدة والعقوبات.

وشدد أن لأيران قرار قطعي حول التعامل مع العراق حول تجارة الطاقة وهناك طرق لحل المشاكل ونرجوا أن تصل المفاوضات إلى نتائج.

وقال إن زيارة الحلبوسي إلى إيران كانت مهمة متمنيا أن نرى انتقال السلطة في العراق في المستقبل القريب.

وسبق أن أكد العراق مرارا عدم استجابة إيران لمطالبات إيران للتفاوض حول ملف المياه المشتركة.

وفي أحدث تصريح عراقي، أكد مستشار وزير الموارد المائية العراقي عون ذياب في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) “وجود تفاهمات مستمرة مع تركيا ونعتقد أن هناك وفداً منها سيزور العراق قريباً لغرض التباحث وتحديد حصص دجلة والفرات”.

وأضاف “أما مع إيران فقد تم تحويل مجريات 6 أنهر من قبلها وقطع مياهها بالكامل كانت تورد ديالى بالمياه، وتم إعداد ملف ورفعه للأمانة العامة لمجلس الوزراء لتحريكه دبلوماسياً ووصلنا لهذه النتيجة لأن طهران لم تستجب لطلباتنا بعقد حوار فني للتباحث في الموضوع”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى