انتقادات إسرائيلية لتصريحات بينت بشأن الاستراتيجية ضد إيران

وقال مسؤول أمني رفيع المستوى إنّ "إيران تخطط لتنفيذ عملية انتقام ولا يوجد سبب لتشجيعها أكثر من ذلك لتنفيذ عمليتها".

ميدل ايست نيوز: وجهت أوساط أمنية إسرائيلية انتقادات شديدة لتصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت بشأن تبني استراتيجية جديدة ضد إيران، وصفها بينت بأنها “مهاجمة رأس الأخطبوط” وليس الاكتفاء فقط بأذرعه المرسلة ضد إسرائيل.

ونقل موقع “يديعوت أحرونوت”، في هذا السياق، بعد عصر يوم الثلاثاء، أنّ تصريحات بينت، خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، هي بمثابة “وضع الإصبع في عين إيران في تصرف فائض عن الحاجة من شأنه أن يزيد من دوافع إيران لتدفيع إسرائيل الثمن”.

وقال مسؤول أمني رفيع المستوى للصحيفة إنّ “إيران تخطط لتنفيذ عملية انتقام ولا يوجد سبب لتشجيعها أكثر من ذلك لتنفيذ عمليتها”.

وكان رئيس حكومة الاحتلال قد أعلن، في وقت سابق من صباح اليوم، خلال إحاطة له أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، أنّ “إسرائيل تعمل مباشرة ضد رأس الأخطبوط الإيراني في كل مكان وكل زمان، لن نسلِّم بتعاظم قوة إيران. أيام الحصانة التي تمتعت بها إيران عندما كانت تضرب إسرائيل بواسطة وكلائها في المنطقة، هذه الأيام ولّت ونحن نعمل في كل زمان ومكان”.

وقال إنّ “إيران تجاوزت حدّ تخصيب اليورانيوم بدرجة 60%، ولا يمكن لإسرائيل أن تسلم بهذا الأمر وهي لن تفعل. لقد التقيت مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية (رافاييل غروسي)، سنحتفظ لأنفسنا بحق العمل بحرية ضد المشروع النووي الإيراني، مع اتفاق وبدون اتفاق”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى