مقتل منتسب ثان من قوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني “أثناء أداء مهمة”

أعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن مقتل منتسب آخر لقوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري في محافظة سمنان (مركز إيران).

ميدل ايست نيوز: بعد ساعات من إعلان مقتل ضابط في القوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري، أعلنت وكالة فارس الإيرانية عن مقتل منتسب آخر لهذه القوات في محافظة سمنان (مركز إيران).

وأفادت الوكالة أن “محمد عبدوس” صباح اليوم الاحد، أحد منتسبي القوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري قتل “أثناء أداء مهمة” بعد عمر من الخدمة في سبيل الوطن والنظام.

وأضافت أن عبدوس كان من مواليد سنة 1998 ولقى مصرعه يوم الأحد.

ولم تذكر الوكالة سبب وفاة عبدوس مكتفية بأنه كان يعمل في محافظة سمنان الإيرانية.

وليلة أمس الأحد أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الأحد مقتل ضابط في القوات الجوية الفضائية التابعة له “علي كماني” في حادث سيارة أثناء أدائه مهمة وسط البلاد، وذلك وفقا لوسائل إعلام إيرانية.

وأشاد قائد “الحرس الثوري” في المحافظة الوسطى العميد محسن كريمي في بيان، بسيرة كماني، قائلا إن “استشهاد الضابط حارس الإسلام علي كماني خلال تنفيذه مهمة لوحدة الجوفضاء يُعد وثيقة لصمود وتضحية أبناء الثورة الإسلامية الأبطال”، على حد تعبيره.

وأضاف شكارجي، خلال لقائه ممثل المرشد الإيراني في إقليم كردستان غربي البلاد، أن القوات الإيرانية ترصد تحركات من سماهم الأعداء، مؤكدا أن لدى إيران تقديرات استخباراتية كافية بشأن العدو في مختلف المجالات.

وفي الثالث من الشهر الحالي، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مصدر مطلع أن أحد أفراد الحرس الثوري الإيراني قتل في حادثة داخل منزله، كما نفى في الوقت نفسه أنباء عن اغتيال العقيد في الحرس الثوري علي إسماعيل زاده.

وفي 22 مايو/أيار، لقي العقيد في الحرس الثوري صياد خدايي مصرعه برصاص أطلقه شخصان كانا على دراجة نارية في طهران، في أثناء عودته إلى منزله.

وفقدت إيران خلال الـ12 عاما الأخيرة عددا من كبار العلماء والعسكريين والسياسيين في عمليات اغتيال، متهمة إسرائيل بالوقوف وراء هذه العمليات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى