مقتل عنصرين من حرس الحدود الإيراني في اشتباك مع مسلّحين

أعلن قائد حرس الحدود في محافظة كردستان غربي إيران العقيد محمد عارف سبهري، اليوم الأربعاء، مقتل اثنين من القوات الإيرانية في اشتباك مسلّح مع من وصفهم بأنهم "مسلحون إرهابيون".

ميدل ايست نيوز: أعلن قائد حرس الحدود في محافظة كردستان غربي إيران العقيد محمد عارف سبهري، اليوم الأربعاء، مقتل اثنين من القوات الإيرانية، ليل أمس الثلاثاء، في اشتباك مسلّح مع من وصفهم بأنهم “مسلحون إرهابيون”.

وأضاف سبهري، وفق التلفزيون الإيراني، أن الاشتباك وقع عندما كانت تقوم قوات حرس الحدود الإيرانية بعمليات الرصد الميداني للشريط الحدودي بين مدينتي باوه وبانة الإيرانيتين، على امتداد الحدود العراقية.

وأوضح أن المسلحين كانوا بصدد التسلل إلى داخل إيران، فواجهوا نيراناً مكثفة من القوات الإيرانية، ما منعهم من الدخول إلى الأراضي الإيرانية، حسب قوله. وتابع أن الاشتباكات أدت إلى مقتل الملازم الثاني مهدي محمدي نسب، والرقيب الثاني علي فاضلي شاد.

ولم تتبنَ أي جهة معارضة بعد مسؤولية الهجوم، ولا تشير السلطات الإيرانية إلى هوية المجموعات المسلحة التي تشتبك معها على هذه الحدود، مكتفية بالقول إنها “مجموعات مناهضة للثورة وإرهابية”، لكن تنشط في المنطقة جماعات وأحزاب كردية معارضة، منها حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك) والحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب كوملة الكردي.

وزادت خلال الشهور الأخيرة الهجمات المتفرقة على قوات حرس الحدود الإيراني والحرس الثوري على الحدود الإيرانية الغربية، في محافظتي كردستان وأذربيجان الغربية.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى