بعد تصريح مدير الاستخبارات البريطانية.. الخارجية الأمريكية: الإيرانيون لم يقلبوا الطاولة بعد

رأت وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند أن طهران لا تزال مهتمة بإحياء الاتفاق النووي.

ميدل ايست نيوز: رأت وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند أن طهران لا تزال مهتمة بإحياء الاتفاق النووي، موضحة أن الإيرانيين “لم يقلبوا الطاولة بعد” و”لم ينسحبوا عندما كان بإمكانهم فعل ذلك على مدار العديد من الأشهر”.

وقالت نولاند، لشبكة CNN خلال مشاركتها في منتدى آسبن للأمن، إن “الأمر متروك لإيران، وفي النهاية لصانع القرار الوحيد (المرشد الأعلى لإيران آية الله) علي خامنئي، للموافقة على تلك الصفقة المطروحة على الطاولة”.

وأضافت أن الصفقة المطروحة “سوف تعيد نفطهم إلى السوق. وستساعد في تخفيف بعض العقوبات المفروضة عليهم. لكن حتى الآن، لم يختاروا السير في هذا الطريق”.

وتابعت وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية بالقول إنه “إذا لم يقبل المرشد الأعلى الصفقة، فسيتعين علينا زيادة الضغط بالطبع”. دون أن تخوض في تفاصيل الخطوات التي قد تتخذها الولايات المتحدة.

وكان ريتشارد مور، مدير جهاز الاستخبارات البريطاني MI6، قد صرح، في منتدى آسبن، الخميس، بأنه لا يعتقد أن المرشد الأعلى الإيراني يريد التوصل إلى اتفاق، مضيفًا أنه “متشكك” في دوافع المرشد الأعلى لإيران.

وتابع بالقول: “أعتقد أن الصفقة مطروحة على الطاولة، والقوى الأوروبية والإدارة الأمريكية واضحون جدًا جدًا بشأن ذلك، ولا أعتقد أن الصينيين والروس سيعرقلون هذا الأمر. لكنني لا أعتقد أن الإيرانيين يريدون ذلك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى