في اتصال مع هنية.. عبد اللهيان يشيد بالمقاومة و”يبارك الانتصار على إرادة المحتل وإرهابه”

أشاد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "بالمقاومة الفلسطينية ودورها في مواجهة الاحتلال، وبارك بالانتصار على إرادة المحتل وإرهابه".

ميدل ايست نيوز: اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان المقاومة حققت انجازا كبيرا في المواجهة الاخيرة مع الكيان الصهيوني كونها استطاعت مرة أخرى الوقوف بوجه قوته العسكرية الواسعة وارغمته في غضون يومين على وقف إطلاق النار والقبول بشروطها.

جاء ذلك في اتصال هاتفي لوزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مساء الاثنين مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين (حماس) اسماعيل هنية، تباحثا فيه بخصوص الانتصارات الأخيرة للمقاومة رداً على عدوان الكيان الصهيوني الأخير.

وهنأ امير عبداللهيان بانتصارات جبهة المقاومة في المعركة ضد العدو الصهيوني ، وحيا المكانة الشامخة لشهداء المقاومة واعتبر جريمة الصهاينة في قتل النساء والأطفال الفلسطينيين مؤشرا على يأس وضعف هذا الكيان.

وثمن وزير الخارجية الايرانية مواقف إسماعيل هنية في الحفاظ على وحدة فصائل المقاومة ووصف هذه الوحدة بأنها نجاح كبير لمحور المقاومة.

وأكد أمير عبداللهيان قائلا: ان تمكن المقاومة مرة أخرى من الوقوف في وجه القوة العسكرية الواسعة للعدو الصهيوني وإجبارها على وقف إطلاق النار والقبول بشروط المقاومة خلال يومين، يعد انجازا كبيرا.

وقال وزير الخارجية: “اللافت أنه في هذه المعركة كان جزء فقط من المقاومة في المواجهة ضد العدو ، وهذا وحده إنجاز كبير أظهر عجز الصهاينة وضعفهم أكثر مما كان عليه في الماضي. ”

وقالت حركة حماس إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، تلقى اتصالا من عبد اللهيان الذي قدم التعازي بالضحايا الذين سقطوا خلال الأيام الأخيرة.

وجدد الوزير الإيراني موقف بلاده “الثابت في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته على المستوى السياسي والميداني” وأشار إلى “الجهود الدبلوماسية التي بذلتها بلاده مع منظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وفضح جرائم الاحتلال”.

كما استعرض الوزير آخر التطورات المتعلقة بالمفاوضات في فيينا والنتائج المتوقعة.

رئيس حركة “حماس” أعرب عن تقديره لمواقف طهران “ودعمها اللامحدود للمقاومة، وتطوير إمكاناتها ولما بذلته من جهود سياسية ومن دعم للشعب الفلسطيني ومقاومته والتأثيرات الإيجابية لهذا الدعم وهذه المواقف المهمة”.

وأكد هنية حق إيران في الحفاظ على حقوقها ومصالحها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى