مكرون يناقش مع بايدن أحداث إيران الداخلية والملف النووي

يصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن مساء الثلاثاء، في زيارة دولة هي الأولى لرئيس أجنبي للرئيس جو بايدن.

ميدل ايست نيوز: يصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن مساء الثلاثاء، في زيارة دولة هي الأولى لرئيس أجنبي للرئيس جو بايدن، ما يمثل شرفاً لفرنسا، بحسب مسؤول في الرئاسة الفرنسية.

ويضيف المسؤول إن الزيارة تساهم في تعزيز شراكة جديدة بين أوروبا والولايات المتحدة ينبغي أن تأخذ في الاعتبار متطلبات ما بعد حرب أوكرانيا.

ويرافق ماكرون وفد رفيع من وزراء وصناعيين واقتصاديين كبار في فرنسا ورؤساء شركات كبرى، بينهم اللبناني رودولف سعادة رئيس شركة CGM ورئيس توتال إنيرجي باتريك بوياني.

فأوروبا تتحمل تبعات العقوبات على روسيا وتأثيرها على اقتصاداتها، وترى أيضاً التباين بين التأثير على الولايات المتحدة  وعليها، على سبيل المثال بالنسبة لأسعار الطاقة المرتفعة في أوروبا.

وفي الوقت نفسه تتخذ الولايات المتحدة إجراءات اليوم للاستثمار في الصناعات الأوروبية.

وإضافة إلى مناقشة موضوع عقد التضخم، أشار المسوؤل الرئاسي إلى المواضيع التي ستكون في صلب المحادثات، من تأثير حرب أوكرانيا على أوروبا إلى المسائل المرتبطة بالبيئة والعلاقات مع الصين والطاقة النووية والفضاء وأزمة إيران الداخلية وموضوع النووي الإيراني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
النهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى