الحرس الثوري يثمن تنفيذ إعدام المدانين في التخابر لصالح إسرائيل ويتوعد “مثيري الشغب”

ثمن الحرس الثوري الإيراني تنفيذ حكم الإعدام بحث 4 مدانين في التعامل مع الموساد الإسرائيلي وتوعد أنه لن يتردد في التصدي بحزم لـ"مثيري الشغب".

ميدل ايست نيوز: ثمن الحرس الثوري الإيراني تنفيذ حكم الإعدام بحث 4 مدانين في التعامل مع الموساد الإسرائيلي وتوعد أنه لن يتردد في التصدي بحزم لـ”مثيري الشغب”.

وأصدر الحرس الثوري الإسلامي بيانا ــ أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية ــ ثمن فيه الإجراءات الحاسمة التي اتخذتها السلطة القضائية في المعالجة القانونية والقضائية لملف “من لهم علاقة بجهاز التجسس للكيان الصهيوني وتنفيذ حكم الإعدام بحق أربعة منهم” واعتبر هذا العمل خطوة تبعث على الأمل لردع فعال وتعزيز ثقة الناس في التصدي لمرتكبي الجرائم بصورة عادلة وجادة.

وقال، إن قوات الأمن وقوى الأمن الداخلي وقوات التعبئة في البلاد لن تتردد في التصدي بحزم لمن وصفهم بـ”مثيري الشغب والبلطجية والإرهابيين المأجورين و المرتزقة”.

ونفذت السلطات الإيرانية، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، حكم الإعدام في 4 أشخاص بتهمتي التعاون الاستخباراتي مع إسرائيل والاختطاف، وفق ما ذكر التلفزيون الإيراني.

وأشارت وسائل إعلام رسمية إلى أن الأربعة كانوا ضمن شبكة استخباراتية تعاونت مع الموساد، وهم كل من حسين أوردوخان زاده وشاهين إيماني محمود أباد وميلاد أشرفي عطباتان ومنوشهر شهبندي بجاندي.

وأضافت بأن عناصر الحرس الثوري اعتقلوا الأشخاص الأربعة الذين وصفتهم بـ “مثيري الشغب” في يونيو/حزيران الماضي.

وبحسب بيان سابق للحرس الثوري، فقد تلقت هذه المجموعة تعليمات من ضباط الموساد حول كيفية استخدام بنادق القتال لأغراض الخطف مقابل الدفع بالعملات المشفرة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى