موسكو تأمل في توقيع اتفاقية التعاون الشامل مع طهران في المستقبل القريب

صرح نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو في مؤتمر صحفي أن إيران أصبحت أحد أهم شركاء وأصدقاء روسيا.

ميدل ايست نيوز: صرح نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو في مؤتمر صحفي أن إيران أصبحت أحد أهم شركاء وأصدقاء روسيا وأكد: موسكو تأمل في توقيع اتفاقية التعاون الشامل مع طهران في المستقبل القريب.

وافادت وكالة تاس للأنباء، ان نائب وزير الخارجية الروسي اشار إلى عقد عدة اجتماعات بين موسكو وطهران في السنوات القليلة الماضية وقال: نتيجة لعقد هذه الاجتماعات العديدة، أصبحت إيران أحد أهم شركاء وأصدقاء روسيا.

واشار إلى أننا نعمل حالياً بنشاط على توقيع اتفاقية أساسية جديدة مع إيران، تغطي جميع مجالات التعاون بين البلدين، وقال: نأمل أن نتمكن قريباً من استكمال جهودنا التي استمرت عامين لوضع اللمسات النهائية على اتفاق التعاون الشامل مع طهران.

وتابع نائب وزير الخارجية الروسي حديثه بالقول: إن اتفاقية التعاون الشامل الجديدة هذه ستضع أساسًا لعلاقات روسيا مع إيران لعقود قادمة.

كما أجاب رودنكو، الذي كان عضوا في الوفد الروسي خلال المفاوضات مع أوكرانيا عام 2022، على سؤال ما إذا كان من الممكن إجراء محادثات سلام بين موسكو وكييف عام 2024، قائلا: أفضل عدم تحديد موعد نهائي أو إطار زمني لسير هذه المحادثات.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن محادثات السلام مع كييف واضح، وأضاف: بوتين أكد في وقت سابق أن محادثات السلام ستعقد عندما تكون أوكرانيا مستعدة لذلك وتتبنى مواقف واقعية.

وتابع رودنكو كلامه مذكّرًا: ما تطرحه حاليًا السلطات الأوكرانية، التي هي في الواقع عملاء لدول أجنبية في كييف، ليس أساسًا لإجراء محادثات جادة حول إحلال السلام بين روسيا وأوكرانيا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى