إيران تدين إبرام أميركا عقدا نفطيا مع فصيل كردي في سوريا

استنكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إبرام أميركا عقدا نفطيا مع فصيل كردي سوري.

ميدل ايست نيوز: أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي إبرام أميركا عقدا نفطيا مع فصيل كردي سوري واعتبره خطوة تتعارض مع القوانين الدولية وانتهاك لمبدا السيادة الوطنية ووحدة الأراضي السورية .

ويفيد تقرير وكالة أنباء فارس أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أدان اليوم الثلاثاء إبرام أميركا عقدا نفطيا مع فصيل كردي سوري واعتبره خطوة تتعارص مع القوانين الدولية وانتهاك لمبدا السيادة الوطنية ووحدة الأراضي السورية.

وقال موسوي إن إبرام هذا العقد من قبل أميركا باعتبارها قوة محتلة وغير شرعية داخل الأراضي السورية يفتقر لأي اعتبار قانوني ويعد خطوة أخرى من قبل هذا البلد في سياق نهب المصادر الطبيعية لسوريا .

وكشف السيناتور الأمريكي عن الحزب الجمهوري “ليندسي غراهام”، أن المسؤول العام لـ “قسد”، وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

وقال غراهام خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو، أن مسؤول قسد، عبدي، أبلغه أنه وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا .

واستنكرت الخارجية السورية بشدة خطوة المليشيات الكردية هذه واعتبرته سرقة للنفط السوري برعاية ودعم الادارة الاميركية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
وکالة أنباء فارس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى