القضاء الإيراني يحكم بالسجن 10 سنوات لمواطنين اثنين بتهمة التجسس لصالح دول أجنبية

حكمت السلطات الإيرانية بالسجن عشر سنوات على مواطنين إيرانيين، أحدهما بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية والألمانية، والآخر بتهمة التجسس لصالح بريطانيا.

ميدل ايست نيوز: حكمت السلطات الإيرانية بالسجن عشر سنوات على مواطنين إيرانيين، أحدهما بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية والألمانية، والآخر بتهمة التجسس لصالح بريطانيا.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية، غلامحسين إسماعيلي: “الحكم بالسجن عشر سنوات على مسعود مصاحب، رئيس جمعية الصداقة الإيرانية النمساوية بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية والألمانية”.

وأضاف إسماعيلي: “مسعود صاحب قدم معلومات حول برنامجي إيران النووي والصاروخي وفي المجالين الطبي والنانوي إلى المخابرات الإسرائيلية والألمانية”.

كما ذكر المتحدث أنه تم الحكم بالسجن عشر سنوات على المواطن الإيراني، شهرام شير خاني، بتهمة التجسس لصالح بريطانيا.

ولفت اسماعيلي إلى أن شيرخاني قدم معلومات حول وزارة الدفاع والبنك المركزي الإيراني إلى المخابرات البريطانية، وحاول تجنيد أفراد آخرين معه لتقديم معلومات حول مشاريع حساسة في إيران.

وقال اسماعيلي: قمنا باعتقال 5 “جواسيس” في وزارات الخارجية والصناعة والدفاع ومجالات تصنيع أجهزة الطاقة وفي منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “في الآونة الأخيرة” وتمت محاكمة اثنان منهم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى