طهران تدين الهجوم الدموي في قندهار و تعتبره جريمة من جرائم “الإرهاب التكفيري”

دانت وزارة الخارجية الإيرانية الانفجار الدموي الذي أودى بأرواح عشرات المصلين اليوم الجمعة داخل مسجد شيعي في مدينة قندهار جنوب أفغانستان.

ميدل ايست نيوز: دانت وزارة الخارجية الإيرانية الانفجار الدموي الذي أودى بأرواح عشرات المصلين اليوم الجمعة داخل مسجد شيعي في مدينة قندهار جنوب أفغانستان، واعتبرته جريمة من جرائم “الإرهاب التكفيري”.

وقدمت الخارجية الإيرانية في بيان لها، التعازي للشعب الأفغاني و أسر الضحايا و حذرت من “مؤامرات أعداء الأمة الإسلامية لبث الفرقة” مؤكدة “ضرورة التمسك بالوحدة بين الشيعة و أهل السنة و رفض العنف و التطرف”.

وذكرت طهران بضرورة تشديد الإجراءات الأمنية  للحفاظ على الأماكن الدينية و سائر التجمعات في أفغانستان، في ظل استمرار هذه الهجمات.

وأدانت السفارة الإيرانية في العاصمة الأفغانية كابل “بشدة الهجوم الإرهابي على مسجد للشيعة في قندهار” وقدمت التعازي لأسر الضحايا، قائلة إن الهجوم “ضاعف الحزن بعد حادثة قندوز”.

وخلف الهجوم الذي وقع في مسجد للشيعه بمدينة قندهار اليوم، حسب آخر المعطيات، أكثر من 30 قتيلا و50 جريحا، وذلك بعد أسبوع من تفجير انتحاري أودى، وفقا لبعض التقارير، بأرواح أكثر من 120 مصليا في مسجد آخر بولاية قندوز في شمال أفغانستان، وتبناه تنظيم “داعش”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى