إيران تنتقد بشدة بيان فرنسا وألمانيا بشأن احتجاز سفينتين يونانيتين

دعا خطيب زادة الدولتین إلى دعم العمليات القضائية الهادفة إلى ضمان حرية الملاحة والأمن البحري بدلاً من دعم الانتهاكات التي ترتكبها السفن اليونانية.

ميدل ايست نيوز: رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده على البیانات التي اصدرتها وزارتي الخارجية الفرنسية والألمانية بشأن توقيف إيران سفينتين يونانيتين معربا عن رفضه إصدار مثل هذه التصريحات “أحادية الجانب وغير المبررة، والتي يبدو أنها أصبحت عادة مترسخة لدى مصدريها”.

ودعا خطيب زادة في بيان له الدولتین إلى دعم العمليات القضائية التي تستند إلى القانون الدولي الهادفة إلى ضمان حرية الملاحة والأمن البحري بدلاً من الهروب إلى الأمام ودعم الانتهاكات التي ترتكبها السفن اليونانية.

وعبر عن أسفه لاحتجاج هذه الدول على “الإجراءات القانونية التی تعتمدها ايران، فيما تلتزم الصمت إزاء التوقیف غير القانوني على السفينة التي ترفع العلم الإيراني من قبل السلطات اليونانية وتفريغ حمولتها”.

وقال ان مثل هذه التدخلات غير اللائقة في الإجراءات القضائية المستقلة لایران لن تساعد في حل القضايا  لذلك، كما ابلغنا السلطات اليونانية، من الأفضل اتخاذ إجراءات لحل هذه القضايا بالطرق القانونية والقضائية بدلاً من التحركات السياسية والإعلامية.

وقد  أعلن الحرس الثوري احتجاز ناقلتي النفط اليونانيتين، “دلتا بسويدن” و”برودنت وريور”، في مقابل ساحلي بندر لنكه وعسلوية.

ويأتي ذلك، بعد أن أوقفت اليونان في وقتٍ سابق، ناقلة نفط تحمل العلم الإيراني، حيث صادرت السلطات الأميركية حمولتها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى