بريطانيا تنفي اعتقال أحد دبلوماسييها في طهران بتهمة التجسس

نفت الحكومة البريطانية "بشكل قاطع" تقارير نشرتها وسائل إعلام إيرانية عن الحرس الثوري، أفادت باعتقال طهران مساعد السفير البريطاني لديها بتهمة التجسس.

ميدل ايست نيوز: نفت الحكومة البريطانية “بشكل قاطع” تقارير نشرتها وسائل إعلام إيرانية عن الحرس الثوري، أفادت باعتقال طهران مساعد السفير البريطاني لديها بتهمة التجسس.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن “التقارير عن توقيف دبلوماسي بريطاني في إيران عارية من الصحة تماما” ــ حسب ما أفادت وكالة روسيا اليوم.

وأفاد الإعلام الرسمي الإيراني، يوم الأربعاء، أن الحرس الثوري احتجز عدة دبلوماسيين أجانب، من بينهم نائب السفير بريطاني في طهران، لارتكابهم “أعمال تجسس” مثل أخذ عينات من التربة في مناطق محظورة.

وقالت وكالة فارس الإيرانية إن هؤلاء “الجواسيس” كانوا يأخذون عينات من التربة في الصحراء المركزية الإيرانية حيث تم رصدهم بمسيرات الحرس الثوري واعتقالهم.

وأضاف أن أحد المعتقلين هو نائب السفير البريطاني في طهران “إذ يتم طرده من البلاد بعد اعتذاره”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى