مسؤول إيراني: لم نتلق رداً من واشنطن بشأن نص الاتفاق النهائي

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني إنّه حتى الآن "لا يزال هناك بعض المواضيع العالقة في المسوّدة النهائية للاتفاق النووي بالرغم من إعداد معظم نصها".

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عمويي، اليوم الأحد، إنّه حتى الآن “لا يزال هناك بعض المواضيع العالقة في المسوّدة النهائية للاتفاق النووي بالرغم من إعداد معظم نصها”.

وأضاف عمويي: “الوفد الإيراني نقل ردنا إلى الجانب الأوروبي، وهذا الرد وصل إلى الأميركيين الذين ما يزالون يدرسون النص عبر وسطاء”، معقباً: “لم نتلق رداً من الطرف الأميركي إلى الآن”.

وتابع: “في حال تلقينا الرد المطلوب ستكتمل مسوّدة الاتّفاق، وحينها ستمرّ عبر البرلمان الإيراني من أجل الموافقة عليها”.

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قال منذ أيام، إنّ بلاده ستدخل مرحلة جديدة من مفاوضات فيينا، بعد تلقي رد واشنطن على مقترحاتها بشأن الاتفاق النووي، مشترطاً ذلك بـ”ضمان منافع إيران الاقتصادية، ومراعاة خطوطها الحمر”.

وأفاد أمير عبد اللهيان، في وقت سابق، بالحاجة إلى مزيد من المحادثات النووية “إذا رفضت واشنطن إبداء مرونة في حل المسائل المتبقية”، مضيفاً أن “لدى طهران خطة بديلة إذا فشلت المفاوضات” وأن ذلك “لن يكون نهاية العالم”.

يشار إلى أنّ إيران قدمت في 15 آب/أغسطس الجاري، رداً رسمياً إلى الاتحاد الأوروبي، على المقترح الذي طرحه لتسوية الاتفاق حول العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء الماضي، إنهّا تلقت رد إيران على مقترح الاتحاد الأوروبي لإعادة إحياء الاتفاق النووي وتقوم بدراسته.

وفي 4 آب/أغسطس الحالي، استؤنفت في فيينا عملية التفاوض لإعادة إحياء الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي؛ وشهدت مشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة الأميركية.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى