مقررة أممية تطالب برفع الحظر على إيران واعتماد آلية لتعويض الأضرار

طالبت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الاحادية على حقوق الإنسان الحكومة الامريكية برفع الحظر عن إيران.

ميدل ايست نيوز: طالبت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الاحادية على حقوق الإنسان “إيلينا دوغان”، الحكومة الامريكية برفع الحظر عن إيران.

وفي تقريرها الصادر مؤخرا، دعت “دوغان”، المنظمة الاممية للتعاون معها في سياق اعتماد آلية للتعويض عن اضرار الحظر ومعالجة الخسائر في مجال نقض حقوق الانسان والتي تسببت فيها الاجراءات القسرية الاحادية، وذلك حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية.

وافادت ارنا، ان المقررة الاممية الخاصة، قامت بزيارة ايران في 17 مايو 2022، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية لحقوق الانسان؛ حيث شاهدت عن كثب وعلى مدى 11 يوما، التداعيات السلبية الناجمة عن سياسات امريكا الاوحادية بحق الشعب الايراني، كما عقدت مؤتمرا صحفيا حول نتائج الزيارة واصدرت بيانا بهذا الشأن.

وعليه فقد نشرت السيدة دوغان، تقريرها الاخير حول “اثار الاجراءات القسرية التي ادت الى تقويض الانتفاع من حقوق الانسان في المجتمع الايراني”.

وكتبت المقررة الاممية الخاصة : ان الحظر الاحادي المفروض على ايران، يتعارض والكثير من القواعد والنُظم المتعلقة بحقوق الانسان الدولية، لأنه يأتي في اطار سياسة الضغط على دولة ما، ولا ينجم عن اي اجراء بالمثل ومبرر وفقا لقانون التعهدات الدولية.

واستخلصت دوغان في تقريرها الاخير، الى ان “الحظر الامريكي يشكل اجراء قسريا اوحادي الجانب، وقد تكررت ادانته مرارا ضمن القرارات الصادرة عن مجلس حقوق الانسان والجمعية العامة بالامم المتحدة”.

كما طالبت الادارة الامريكية، بوقف “حالة الطوارئ الوطنية” التي اعلنت عنها حيال ايران؛ لكونها تعارض القواعد والمعاهدات الدولية ذات الصلة بالقوانين المدنية والسياسة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى