أميركا تفرض عقوبات على شرطة الأخلاق الإيرانية ومسؤولين أمنيين

أعلنت واشنطن اليوم الخميس فرض عقوبات اقتصادية على شرطة الأخلاق الإيرانية والعديد من المسؤولين الأمنيين على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد اعتقالها.

ميدل ايست نيوز: أعلنت واشنطن اليوم الخميس فرض عقوبات اقتصادية على شرطة الأخلاق الإيرانية والعديد من المسؤولين الأمنيين لممارستهم “العنف بحق المتظاهرين” وكذلك على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد اعتقالها.

وأفادت قناة العربية عن وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين قولها في بيان أن هذه العقوبات تستهدف “شرطة الأخلاق الإيرانية وكبار المسؤولين الأمنيين الإيرانيين المسؤولين عن هذا القمع”.

واعتبرت أن هذه العقوبات “تثبت الالتزام الواضح” لإدارة الرئيس جو بايدن “لجهة الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق النساء في إيران والعالم”.

واستهدفت العقوبات 6 أشخاص من بينهم قائد القوات البرية بالحرس الثوري ورئيس “شرطة الأخلاق” ووزير المخابرات.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أثارت وفاة الشابة مهسا أميني في حجز للشرطة احتجاجات في أنحاء إيران.

وتوفيت مهسا أميني (22 عاماً) الأسبوع الماضي بعدما ألقت شرطة الأخلاق في طهران القبض عليها بسبب ارتدائها “ملابس غير لائقة”. ودخلت في غيبوبة خلال احتجازها. وقالت السلطات إنها ستفتح تحقيقاً للوقوف على سبب الوفاة.

وأثارت وفاة أميني غضباً في أنحاء إيران بشأن قضايا من بينها تقييد الحريات الشخصية بما يشمل فرض قيود صارمة على ملابس النساء، بالإضافة إلى الوضع الاقتصادي الذي يترنح تحت وطأة العقوبات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى