“تجميد ودائع وحظر سفر”.. فرنسا تسعى لعقوبات أوروبية على مسؤولين إيرانيين

أعلنت فرنسا أنها تعمل داخل الاتحاد الأوروبي لتبني عقوبات تنص على تجميد أصول وحظر سفر ضد من قالت إنهم "مسؤولون عن القمع" في إيران.

ميدل ايست نيوز: أعلنت فرنسا أنها تعمل داخل الاتحاد الأوروبي لتبني عقوبات تنص على تجميد أصول وحظر سفر ضد من قالت إنهم “مسؤولون عن القمع” في إيران.

وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا قالت أمام النواب إن تلك الإجراءات “تهدف إلى الرد على القمع من خلال استهداف المسؤولين عنه. ويمكن أن يكون لها تأثير على صانعي القرار في النظام الإيراني”، وأضافت: “إنها مسألة تجميد أصولهم ومنع حقوقهم في السفر”.

وكانت ألمانيا طالبت الأسبوع الماضي بفرض عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي على إيران، وذلك بسبب اتهامات بأن سلطات إيران تمارس “شكلا عنيفا” من قمع مظاهرات أشعلتها وفاة الشابة مهسا أميني بعدما أوقفتها “شرطة الأخلاق” لخرقها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

كذلك أعلنت الولايات المتحدة إجراءات جديدة لم تحدد ماهيتها ضد إيران، حيث قتل 92 شخصا على الأقل منذ 16 سبتمبر، حسبما أعلنت “منظمة حقوق الإنسان في إيران” التي تتخذ من أوسلو مقرا، بينما تقول السلطات إن نحو 60 شخصا قتلوا، وبينهم 12 فردا من القوات الأمنية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى