بالصور.. تغيير جدارية في طهران عن النساء بعد جدل على خلفية الاحتجاجات

استبدلت جدارية ضخمة تمثّل شخصيات نسائية إيرانية يضعن الحجاب، غداة رفعها في ساحة رئيسية وسط طهران، بعدما أثارت جدلا.

ميدل ايست نيوز: استبدلت جدارية ضخمة تمثّل شخصيات نسائية إيرانية يضعن الحجاب، غداة رفعها في ساحة رئيسية وسط طهران، بعدما أثارت جدلا في ظل الاحتجاجات التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني، وفق وسائل إعلام محلية الجمعة.

وتشهد الجمهورية الإسلامية منذ 16 أيلول/سبتمبر، احتجاجات تلت وفاة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

وقضى العشرات على هامش هذه الاحتجاجات بينهم عناصر من قوات الأمن، وأعلنت السلطات توقيف المئات لضلوعهم في “أعمال شغب”.

وتضمنت الجدارية التي رفعت في وقت مبكر الخميس عند ساحة وليعصر، صورا لعشرات السيدات المعروفات في إيران، مع عبارة “نساء أرضي، إيران”.

وتضمنت الجدارية صورا لشخصيات رياضية وسياسية وثقافية، مثل عالمة الرياضيات الراحلة مريم ميرزا خاني، والشخصية الثورية في مطلع القرن العشرين بيبي مريم بختياري، والشاعرة بروين اعتصامي.

الا أن الجدارية استبدلت صباح الجمعة، وحلت مكانها أخرى لا تظهر فيها أي من الصور، بل يتوسطها الشعار الأساسي لكن على خلفية بيضاء.

وأشارت وكالة “فارس” الى أن الخطوة أتت بعدما طلبت بعض اللواتي نشرت صورهن، إزالتها بسبب “عدم التنسيق” معهن بشأنها بشكل مسبق.

وأضافت أن آخرين انتقدوا الجدارية لأنها عرضت صور نساء قمن بخلع حجابهن في الآونة الأخيرة تزامنا مع الاحتجاجات في أعقاب وفاة أميني.

ونشرت الممثلة الإيرانية فاطمه معتمد آريا شريط فيديو الخميس عبر مواقع التواصل، طالبت فيه بتأثر بالغ بأن تتم إزالة صورتها من الجدارية.

وقالت “أنا والدة مهسا، أنا والدة سارينا، أنا والدة كل الأطفال الذين قتلوا على هذه الأرض، أنا والدة كل إيران، لست امرأة في أرض قتلة”.

وظهرت معتمد آريا في الفيديو من دون الحجاب الإلزامي في الجمهورية الإسلامية، وبدت جالسة في المقعد الأمامي لسيارة تظهر الجدارية قربها في الثواني الأخيرة من الشريط.

ورفعت الجدارية منظمة “أوج” للفنون والاعلام التي عرفت بانتاجات سينمائية وثقافية مؤيدة للثورة الإسلامية.

وأوضحت المؤسسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” الجمعة، أن قرار تغيير الجدارية الأساسية أتى في أعقاب “جدل وردود فعل” أثارتها.

وغالبا ما ترفع في ساحة وليعصر، إحدى أكثر الميادين ازدحاما في طهران، جداريات ضخمة تحمل رسائل رمزية مرتبطة بظروف آنية، أو ذات طبيعة دينية واجتماعية وسياسية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
AFP

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى