تفاصيل جديدة عن إصابة مسؤول إيراني بهجوم قرب منزله في طهران

أصيب مساعد وزير الصناعة الإيراني محمد مهدي برادران، إثر تعرضه لهجوم بآلة حادة على أيدي مجهولين قرب منزله في العاصمة طهران.

ميدل ايست نيوز: أصيب مساعد وزير الصناعة الإيراني محمد مهدي برادران، إثر تعرضه لهجوم بآلة حادة على أيدي مجهولين قرب منزله في العاصمة طهران.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني، إن مجهولين هاجموا برادران قرب منزله، و”طعنوه بجسم حاد في رأسه ووجهه وجسده ما سبب له نزيفا حادا، ونقل على أثر ذلك إلى المستشفى”.

وأضاف التلفزيون الإيراني أن “قوات الشرطة تحقق في الهجوم لمعرفة ملابساته والتعرف على المهاجمين وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى القضاء”.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت الاثنين الماضي، أن الموظف في الحرس الثوري رضا داستاني، قتل بإطلاق نار من مجهولين في أصفهان وسط البلاد، ضمن وقائع تكررت مؤخراً تزامنا مع احتجاجات مناهضة للنظام.

وفي منتصف نوفمبر الماضي قُتل ضابط برتبة عقيد في الحرس الثوري الإيراني على يد مجهولين في مدينة بوكان بمحافظة أذربيجان الغربية شمال غربي البلاد.

وتتواصل في مدن إيرانية عدة بينها العاصمة طهران، منذ منتصف سبتمبر الماضي، مظاهرات عقب وفاة الشابة، مهسا أميني، داخل مقر للشرطة بعد توقيفها بدعوى “ارتداء الحجاب بشكل غير ملائم” من قبل شرطة الأخلاق.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى