“نيويورك تايمز”: إيران وضعت جميع قواتها المسلحة في حالة تأهب قصوى

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلاً عن مسؤولين أميركيين إنّ إيران تستعد لتوجيه ضربات انتقامية رداً على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق.

ميدل ايست نيوز: قالت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلاً عن مسؤولين أميركيين إنّ إيران تستعد لتوجيه ضربات انتقامية رداً على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، قبل أيام.

وأضافت الصحيفة أنّ الولايات المتحدة وضعت قواتها في المنطقة في حالة تأهب قصوى.

وتابعت أنّ “إسرائيل” أيضاً وضعت قواتها في حالة تأهب، وألغت إجازات الوحدات القتالية، واستدعت بعض جنود الاحتياط إلى وحدات الدفاع الجوي، وحجبت إشارات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وفقاً لمسؤول إسرائيلي.

ووفق الصحيفة، قال مسؤولان إيرانيان طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن “إيران وضعت جميع قواتها المسلحة في حالة تأهب قصوى وتم اتخاذ قرار بأن إيران يجب أن ترد بشكل مباشر هذه المرة لخلق الردع”.

ويقدر المحللون العسكريون الأميركيون أنه من المرجح أن “تقوم إيران بضرب إسرائيل نفسها بدلاً من قيام حلفائها بمهاجمة القوات الأميركية في المنطقة، بما في ذلك في العراق وسوريا”، وفق الصحيفة.

وسبق ذلك أنّ نقلت شبكة “سي بي إس” عن مسؤولين أميركيين أيضاً أن “إيران تخطط لشن هجوم انتقامي يشمل طائرات مسيرة وصواريخ كروز”.

وأمس، أكّد القائد العام لقوات حرس الثورة الإيرانية، حسين سلامي، أن أيّ اعتداء ضد إيران لن يبقى من دون رد، مشدّداً على أنّه لن تتمكن أيّ قدرة، مهما كانت، من إلحاق الضرر بجسد هذه الأمة.

وخلال فعاليات يوم القدس، صرّح وزير الدفاع الإيراني محمد رضا آشتياني للميادين بأن كيان الاحتلال الإسرائيلي سيتلقى صفعة قوية لاغتياله المستشارين الإيرانيين في دمشق.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى