“جاء من الإمارات”.. 3 وفيات و90 إصابة بـ”حمى الضنك” في إيران

مع تزايد القلق بشأن انتشار حمى الضنك في إيران، أعلن وزير الصحة الإيراني أنه حتى الآن، لوحظت 90 لدغة بعوضة في إيران وتوفي ثلاثة أشخاص.

ميدل ايست نيوز: مع تزايد القلق بشأن انتشار حمى الضنك في إيران، أعلن وزير الصحة الإيراني أنه حتى الآن، لوحظت 90 لدغة بعوضة في إيران وتوفي ثلاثة أشخاص.

ووفقا لوكالة مهر للأنباء، أوضح بهرام عين اللهي اليوم الاثنين 25 يونيو، نقلا عن هذه الإحصائيات: “في الإمارات، انتشرت حمى الضنك بسبب كثرة المهاجرين، والإمارات هي مصدر انتقال المرض إلى البلاد”.

وقال إن وصول المرض تم بواسطة المراكب الشراعية والسفن أو من خلال الركاب في المطارات ، مضيفا أن “جميع المصابين باستثناء خمسة سافروا إلى الإمارات”.

ولم يتحدث بهرام عين اللهي عن خطط وزارته المحتملة لمنع هذا الاتجاه، وطلب فقط من المرضى أنفسهم الذهاب إلى المراكز الطبية.

حمى الضنك ، والمعروفة أيضا باسم حمى كسر العظام، والتي تنتقل عن طريق بعوضة النمر (بعوضة الزاعجة)، يمكن أن تسبب أعراضا مثل ارتفاع درجة الحرارة وآلام العضلات والصداع والتعب ، وفي الحالات الشديدة ، تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

المناطق الاستوائية ذات الرطوبة العالية والمياه الراكدة هي بيئة مناسبة لتكاثر البعوض الذي يحمل هذا المرض.

في إيران، كل عام، يتم رفع التحذيرات في بداية موسم الصيف وبداية موسم تفريخ بعوض النمر في المستنقعات أو المساحات الفارغة داخل إطارات السيارات في المحافظات الجنوبية، ولكن هذا العام هناك تقارير خطيرة عن حمى الضنك في المحافظات الجنوبية.

كان المرض يقتصر في السابق على المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية الأكثر رطوبة، ولكن في السنوات الأخيرة، أدى الاحترار العالمي إلى انتشار هذا البعوض الغازي في أوروبا والشرق الأوسط، مما أثار مخاوف بشأن انتشار حمى الضنك.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى