ارتفاع حصيلة قتلى انهيار مبنى “متروبل”في إيران إلى 38 قتيلاً على الأقل

ارتفع عدد قتلى انهيار مبنى في جنوب غرب إيران إلى 38 على الأقل الأحد، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي.

ميدل ايست نيوز: ارتفع عدد قتلى انهيار مبنى في جنوب غرب إيران إلى 38 على الأقل الأحد، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي ليلة الأحد، حيث انتشل عمال الطوارئ جثة أخرى من تحت الأنقاض، وذلك وسط مخاوف من احتمال وجود مزيد من القتلى وسط الدمار.

لم يتضح عدد الأشخاص الآخرين الذين ما زالوا في عداد المفقودين في انهيار برج كان ما زال قيد الإنشاء في مبنى متروبل بمدينة آبادان منذ ما يقرب من أسبوعين.

ما زالت فرق الإنقاذ تعمل، ولا تزال العائلات تنتظر أخبار ذويها، على الرغم من الوعود بأن عملية البحث ستنتهي قريبا.

وأدى سقوط المبنى في محافظة خوزستان، الغنية بالنفط والتي يعيش سكانها في فقر، إلى تركيز انتباه الجمهور على ممارسات البناء الرديئة، وأثار مزاعم واسعة بالفساد الحكومي والإهمال.

واعتقلت السلطات 13 شخصا في إطار تحقيق واسع في الكارثة، من بينهم رئيس بلدية آبادان حسين حميدبور الذي استقال يوم الجمعة الماضي.

واجتمع المتظاهرون للحداد في موقع الانهيار، وشجبوا كبار المسؤولين وطالبوا بالمساءلة، وفقا لمقاطع مصورة تم تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وحللتها “أسوشييتد برس”.

مع ذلك، لا تزال تغطية الأحداث في آبادان صعبة للغاية، حيث يلوح خطر الاعتقال في الأفق.

عرقلت السلطات الوصول إلى الإنترنت، وفقا للخبراء، وقيّدت قدرة الأشخاص على مشاركة المقاطع المصورة والمعلومات.

في محاولة لمعالجة انعدام الثقة العام، قام الرئيس إبراهيم رئيسي، يوم الجمعة الماضي، بزيارة مفاجئة إلى آبادان، حيث تفقد موقع الكارثة وقدم تعازيه الشخصية لأسر الضحايا.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أن رجال أعمال تقدموا خلال زيارته بشكاوى بشأن نطاق الفساد في الحكومة المحلية.

وتعهد رئيسي بأن الحكومة “لن تتردد في التعامل مع المخالفين.. وسوف تراقب البناء من كثب، لا سيما المباني الشاهقة”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى