وكالة الطاقة الذرية: إيران تتوسع في تركيب أجهزة طرد مركزي في نطنز

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران بدأت في تركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من طراز (آي.آر-6) في مجموعة واحدة بمحطة تخصيب تحت الأرض في نطنز.

ميدل ايست نيوز: قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء، إن إيران بدأت في تركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من طراز (آي.آر-6) في مجموعة واحدة بمحطة تخصيب تحت الأرض في نطنز، بما يتماشى مع ما أعلنته منذ فترة طويلة، لكنها تعتزم الآن إضافة مجموعتين أخريين.

جاء وصف هذه الخطوات في تقرير سري للوكالة أُرسل إلى الدول الأعضاء قبل فترة وجيزة من إصدار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية المؤلف من 35 دولة قراراً ينتقد إيران لعدم تقديمها ما يفسّر وجود آثار لليورانيوم في ثلاثة مواقع لم يعلن عنها. وهددت إيران بالرد.

واطلعت “رويترز” على هذا التقرير وأكدته الوكالة.

وذكرت الوكالة في التقرير أنه “في 6 يونيو 2022، تحققت الوكالة (…) من أن إيران بدأت في تركيب أجهزة طرد مركزي من طراز آي آر-6 في مجموعة واحدة سبق أن أبلغت بها إيران الوكالة”، مضيفة أن التركيب في المجموعتين الأخريين لم يبدأ بعد.

وبحسب التقرير، أبلغت إيران الوكالة، في رسالة تلقتها في السادس من يونيو/ حزيران الحالي، اعتزامها تركيب “مجموعتين جديدتين” من أجهزة آي آر-6 في المحطة تحت الأرض.

وأضاف التقرير “في 8 يونيو 2022، تحققت الوكالة أيضاً من أن تركيب مجموعتي آي آر-6 (الجديدتين) لم يبدأ بعد”.

وفي وقت سابق اليوم، وقبل تصويت مجلس محافظي الوكالة على القرار، قالت طهران إنها “ستغلق” كاميرتين تابعتين للوكالة في محطة للتخصيب لم تحددها.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى