إيران تقدمت بطلب انضمام إلى مجموعة “بريكس”

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده يوم الاثنين إن السلطات الإيرانية تقدمت بطلب للانضمام إلى مجموعة "بريكس".

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده يوم الاثنين إن إيران تقدمت بطلب للانضمام إلى مجموعة “بريكس”.

وقال خطيب زاده: “أعلن وزير الخارجية الإيراني عن تقديمه طلب للعضوية. دعا رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وحضر وألقى كلمة. آمل أن نتمكن في المستقبل من جلب المنفعة وأن تضيف بريكس قيمة لنا”.

من جانبها، كشفت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن تقدم الأرجنتين وإيران بطلب للانضمام إلى مجموعة “بريكس” التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

وكتيت زاخاروفا يوم الاثنين، على قناتها في تطبيق تيليغرام حسب ما أفادت وكالة RT: “في الوقت الذي كان فيه البيت الأبيض يفكر في ما سيتم إيقافه وحظره وإفساده في العالم، تقدمت الأرجنتين وإيران بطلب للانضمام إلى بريكس”.

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أكّد منذ يومين في كلمة له في قمة دول مجموعة “بريكس+” التي عقدت عبر الفيديو، واستضافتها الصين، أنّ بلاده مستعدة لتوظيف قدراتها وإمكانياتها كافة للربط بين دول مجموعة “بريكس” وبين ممرات الطاقة والأسواق الدولية.

يُشار إلى أنّ مجموعة “بريكس” أبصرت فكرتها النور في عام 2006.

وعقدت أول قمة لها في يوم 16 حزيران/يونيو 2009، تحت اسم “بريك”، في مدينة يكاترينبورغ الروسية، بمشاركة كل من: البرازيل وروسيا والهند والصين أولاً، ثم انضمّت إليها لاحقاً جنوب أفريقيا في عام 2010، ليصبح اسم التحالف الدولي “بريكس”، وهي كلمة مشكلة ومشتقة من الحروف الأولى من اسم كل دولة عضو.

وفي عام 2017، وخلال عقد قمة “بريكس” في مدينة شيامين الصينية، تم الحديث عن خطة “بريكس بلس BRICS plus” التوسعية، إذ تتم إضافة دول جديدة إلى مجموعة “بريكس” كضيفة بصورة دائمة، أو مشاركة في الحوار.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى