إيران تعلق على الحكم الصادر بحق مواطنها حميد نوري في السويد

علقت إيران على الحكم الصادر بحق مواطنها حميد نوري في السويد، بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب وقتل خلال المرحلة الأخيرة من الحرب العراقية الإيرانية.

ميدل ايست نيوز: علقت إيران على الحكم الصادر بحق مواطنها حميد نوري في السويد، بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب وقتل خلال المرحلة الأخيرة من الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في بيان أفادت به وكالة RT: “نأسف بشدة رضوخ السويد للأهداف المشؤومة التي تتبعها الآلة الدعائية لجماعة المنافقين”.

وأضاف ناصر كنعاني: “نعتبره تصرفا يخالف تاريخ العلاقات الجيدة بين البلدين، حيث وضعت السويد نظامها القضائي في خدمة الأهداف الإرامية لهذه الجماعة وقامت بتطهير الإرهاب عمليا”.

وذكر أن إيران تعتبر بيان المحكمة والحكم الصادر عنها بحق المواطن الإيراني حميد نوري، غير قانوني ومرفوض ومشوه وغير مقبول.

وأوضح كنعاني أنه من المؤكد تماما بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية أن قضية حامد نوري كانت مجرد ذريعة لعمل سياسي دون أي شهادات حقيقية وقانونية.

وأكد أن الخارجية تحتج بشدة على الحكم الصادر عن محكمة تفتقر إلى أي أساس قانوني أو صلاحيات قضائية.

وحملت الدبلوماسية الإيرانية السويد مسؤولية الأضرار الناتجة عن هذا التدخل وتأثيراته السلبية على العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقضت محكمة سويدية، اليوم الخميس، بالسجن المؤبد على مواطن إيراني بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب وقتل خلال المرحلة الأخيرة من الحرب العراقية – الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي.

وقالت محكمة ستوكهولم الجزئية إن حميد نوري شارك في فظائع خطيرة في يوليو وأغسطس عام 1988 أثناء عمله كمساعد لنائب المدعي العام في سجن غوهاردشت خارج مدينة كرج الإيرانية.

وتعني عقوبة السجن المؤبد في السويد البقاء ما لا يقل عن 20 إلى 25 سنة خلف القضبان، ولكن يمكن تمديدها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى