عبداللهيان في حديث مع نظيره الصيني: على اميركا الاستجابة بواقعية الى مقترحات إيران البناءة

جرى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان محادثات هاتفية مع عضو مجلس الدولة ووزير خارجية الصين، وانغ يي.

ميدل ايست نيوز: أجرى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان محادثات هاتفية مع عضو مجلس الدولة ووزير خارجية الصين، وانغ يي، اليوم السبت تناولت العلاقات الثنائية والإقليمية والقضايا الدولية التي تهم الجانبين بما في ذلك تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية ومفاوضات رفع الحظر.

في هذا الاتصال الهاتفي الذي أفادت به وكالة فارس الإيرانية، وصف امير عبداللهيان، المحادثة الهاتفية الأخيرة بين رئيسي البلدين بالمفيدة والبناءة ، ونقل تحيات آية الله رئيسي إلى نظيره الصيني، واكد ضرورة تضافر جهود المسؤولين الايرانيين والصينيين لمتابعة وتنفيذ الاتفاقيات الثنائية، ووجه دعوة الى نظيره الصيني للقيان بزيارة الى طهران.

كما تطرق أمير عبداللهيان إلى التطورات في منطقة جنوب شرق آسيا، وأدان سلوك أميركا تجاه الصين، وقال: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تتمسك بمبدأ الصين الواحدة كالتزام قانوني، في ضوء المعطيات التاريخية ودعما لاستقرار المنطقة.

وتعليقا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني، دعم طهران لمبدأ الصين الواحدة، وادان سياسة الولايات المتحدة المثيرة للتوترات وتدخلها في الشؤون الداخلية للصين ، وانتهاك وحدة أراضيها.

وحول مفاوضات رفع الحظر الجارية حاليا في فيينا، اشار امير عبداللهيان، الى الجهود النشطة التي يبذلها الجانب الإيراني للتوصل إلى اتفاق مستقر وقوي، مشدد على ضرورة استجابة واقعية من الولايات المتحدة للمقترحات البناءة التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن مختلف القضايا من أجل الوصول إلى اتفاق.

من جانبه نقل وانغ يي في هذا الاتصال الهاتفي، تحيات الرئيس الصيني للرئيس الإيراني، واصفا تطور العلاقات الثنائية بانها تتطابق مع مصالح البلدين، وأكد على رفض الأحادية في الفضاء الدولي ودعم مصالح الدول النامية.

وأعرب وانغ يي عن تقديره لمواقف إيران فيما يتعلق بوحدة أراضي الصين، مشيرا إلى معارضة جزء كبير من المجتمع الدولي للتدخل الأميريكي في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

وأعلن وزير الخارجية الصيني دعمه لاستمرار المفاوضات النووية وسياسة الجمهورية الإسلامية الايرانية في اجراء الحوار، معربا عن أمله في أن يؤدي المسار الدبلوماسي إلى اتفاق.

كما أكد أهمية التشاور المستمر والوثيق بين مسؤولي البلدين، واصفا مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مفاوضات رفع الحظر بانها منطقية وحكيمة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى