نصرالله يعلق على الإشاعات حول صحة المرشد الأعلى الإيراني ووفاة مهسا أميني

ذكر الأمين العام لحزب الله اللبناني أن إيران ليست لديها أطماع في نفط العراق، وذلك على نحو مغاير لدول أخرى منها الولايات المتحدة.

ميدل ايست نيوز: هاجم الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، المملكة العربية السعودية، قائلا إنه لا يمكن النظر إليها “بعين الود”، فيما تحدث عن صحة المرشد الإيراني الأعلى، وأدلى بتصريحات تلفزيونية بشأن الشابة الإيرانية مهسا أميني، التي ولّدت وفاتها في مركز احتجاز لشرطة الأخلاق، شرارة الاحتجاجات الأخيرة في البلاد.

وتساءل نصرالله، خلال خطاب تلفزيوني السبت أفادت به قناة CNN: “كيف يمكن لأناس طبيعيين أن ينظروا بعين الود والمحبة إلى السعودية التي أرسلت 5000 انتحاري للعراق، ثم يتوجه بالعداء للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي فعلت كل شيء ليتحرر العراق”.

وذكر نصرالله أن إيران ليست لديها أطماع في نفط العراق، وذلك على نحو مغاير لدول أخرى منها الولايات المتحدة، حسب قوله.

وعلّق نصرالله على تقارير حول الحالة الصحية للمرشد الإيراني، معتبرًا أنه “مش جديد… هذه أمانيهم”، وأن المرشد الأعلى الإيراني بعدها “خطب وهو واقف وبصحة وعافية كمان، أكاذيب هدفها النيل من عزم الناس وثقتهم في جمهوريتهم ونظامهم”.

وعلّق نصرالله على الاحتجاجات الجارية في إيران، قائلا: “قامت الدنيا أمام سيدة إيرانية توفيت في ظروف غامضة”، في إشارة إلى مهسا أميني الشابة التي أوقفتها شرطة الأخلاق، المعنية بتطبيق القواعد الإسلامية في إيران، بسبب مظهرها.

وقال نصرالله إنه تم “استغلال حادثة غامضة ونزلوا ناس… نزل ألف ألفين ما في مشكلة، البعض منهم مارس الشغب واعتدى وقتل”.

وتابع: “إيران قوية… ويكفي للأغبياء والحمقى أن يشاهدوا فعاليات شهري محرم وصفر.. يكفي مشاهدة التشييع التاريخي الذي لا مثيل له منذ أن خلق الله آدم، تشييع مذهل، على درجة عالية من الحزن للقائد الشهيد الحاج قاسم سليماني، هذه حقيقة ايران وأنتم تسعون خلف سراب”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى