أول تعليق للمرشد الأعلى الإيراني بشأن رد إيران على الهجوم الإسرائيلي

قال المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي إنّ هذه القوات "أظهرت صورة جيدة عن قدراتها واقتدارها" للعالم بردها على الهجوم الإسرائيلي.

ميدل ايست نيوز: قال المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، اليوم الأحد، في لقاء مع كبار القادة العسكريين الإيرانيين من الأركان العامة للقوات المسلحة ومؤسستي الجيش والحرس الثوري، إنّ هذه القوات “أظهرت صورة جيدة عن قدراتها واقتدارها” للعالم بردها على الهجوم الإسرائيلي على استهداف السفارة الإيرانية في دمشق مطلع الشهر الجاري.

وأضاف، في كلمة أورد التلفزيون الإيراني جانباً منها، أن القوات المسلحة الإيرانية “أظهرت قدرة وإرادة الشعب الإيراني على الساحة الدولية”، مشيراً إلى أن “الإنجازات الأخيرة للقوات المسلحة خلقت الشعور بالعظمة والكبرياء حول إيران في أنظار العالم والمراقبين”، على حد تعبيره.

وتابع المرشد الأعلى الإيراني أن “مسألة عدد الصواريخ التي أطلقت أو الصواريخ التي أصابت الهدف، كما يركز عليها الطرف الآخر، هي مسألة ثانوية وفرعية”، مؤكداً أن “المسألة الأساسية هي إظهار قدرة إرادة الشعب الإيراني والقوات المسلحة في الساحة الدولية وإثباتها والطرف الآخر منزعج من ذلك”. وشدد على أن “الحوادث المختلفة فيها أثمان وإنجازات وما يهم هو أنه أن يتم خفض الأثمان بحكمة وزيادة المكاسب، وهذا ما فعلته القوات المسلحة في الحوادث الأخيرة”.

وأكد أن القوات المسلحة الإيرانية “جيشاً وحرساً وشرطة تعمل دائماً على مواجهة الأعداء وهذا يجب ألا يتوقف حتى لحظة لأن التوقف هو تراجع إلى الوراء”، داعياً إلى مواصلة العمل بكثافة لتطوير الأسلحة والتقنيات العسكرية الحديثة بموازاة “رصد أساليب الأعداء”.

وشن الحرس الثوري الإيراني بالتعاون مع الجيش الإيراني، مساء السبت الموافق 13 إبريل/ نيسان الجاري، هجمات مركبة على أهداف داخل إسرائيل باستخدام مجموعة متنوعة من المسيّرات والصواريخ محلية الصنع، تراوج أعدادها بين 250 إلى 300، وذلك رداً على الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق في الأول من الشهر ذاته.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى