إيران تخفض تكلفة استيراد المواشي واللحوم

بموجب قرار حكومي أصبح الربح التجاري من واردات المواشي الخفيفة والثقيلة وكافة أنواع اللحوم إلى إيران صفرا.

ميدل ايست نيوز: بموجب قرار حكومي أصبح الربح التجاري من واردات المواشي الخفيفة والثقيلة وكافة أنواع اللحوم إلى إيران صفرا.

وأفادت وكالة إيسنا للأنباء، بأن القرار الجديد للمجلس الحكومي بشأن تعديل الربح التجاري لجميع أنواع السلع، أظهر أن الربح التجاري لجميع أنواع اللحوم انخفض إلى صفر بالمائة.

وانخفض الربح التجاري لجميع أنواع اللحوم إلى الصفر في مرسوم أصدرت الحكومة الإيرانية في 12 يونيو الجاري، بينما كان قبل ذلك 11%. كما انخفض الربح التجاري لأبقار الألبان والأبقار اللاحمة والثيران والأغنام من اثنين إلى صفر بالمائة.

وفي أبريل المنصرم، أعلن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى جنوب أفريقيا بدء استيراد لحوم الأغنام والبقر من هذا البلد الأفريقي إلى إيران.

وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن مركز الإحصاء الإيراني أن أسعار اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج في إيران ارتفعت بنسبة 93% خلال العام الماضي.

وأدى الانخفاض الكبير في إنتاج اللحوم الحمراء إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير في الأسواق المحلية. وسعت الحكومة الإيرانية للحد من ارتفاع أسعار اللحوم من خلال استيراد اللحوم المجمدة الرخيصة من البرازيل ومنغوليا ودول أخرى، لكن خططها باءت بالفشل.

وأعلن مركز الإحصاء الإيراني قبل أيام أن معدل التضخم السنوي لشهر شباط/ فبراير بلغ 42.5% ما يعني انخفاضا بنسبة 1.1 بالمائة بالنسبة للشهر الماضي، حسب ما أفاد به موقع “انتخاب“.

وبحسب هذا المركز، فقد بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك في البلاد في شهر بهمن هذا العام (19 كانون الثاني/ يناير – 19 شباط/ فبراير) 225.7، أي بزيادة قدرها 1.4% مقارنة بالشهر السابق، وبزيادة 35.8% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وفي الـ 12 شهراً المؤدي إلى بهمن ويظهر زيادة بنسبة 42.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

معدل التضخم السنوي هو النسبة المئوية للتغير في متوسط ​​أرقام مؤشر الأسعار في سنة تنتهي بشهر، مقارنة بنفس الفترة التي قبلها.

كما أعلن مركز الإحصاء الإيراني عن وصول معدل التضخم الشهري إلى 35.8 بالمئة. التضخم الشهري أو النقطي يعني نسبة التغير في الرقم القياسي للأسعار مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وبهذه الطريقة، أنفقت الأسر الإيرانية، في المتوسط، 35.8% أكثر من فبراير العام الماضي لشراء “نفس المجموعة من السلع والخدمات”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى