مسؤول إماراتي: محمد بن زايد قريبا في إسرائيل

قال رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية الإماراتية إن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد سيزور إسرائيل قريبا، مؤكدا أن اتفاق التطبيع سيوقع الشهر الجاري.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية الإماراتية علي النعيمي إن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد سيزور إسرائيل قريبا، مؤكدا أن اتفاق التطبيع سيوقع الشهر الجاري.

وفي حديث لموقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، أكد النعيمي أن واشنطن تعمل على أن يحضر اتفاق التطبيع أكبر عدد من الزعماء العرب.

وأوضح أن الرحلات الجوية المباشرة بين أبو ظبي وتل أبيب ستبدأ بعد التوقيع على الاتفاق.

وفي الشأن الفلسطيني قال النعيمي، إن الفلسطينيين ما زالوا يعيشون في الماضي، وطالبهم بالعودة إلى المفاوضات، مؤكدا أنه في حال اندلعت حرب في غزة فإن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل لن تتأثر.

وأوضح النعيمي أن صفقة شراء المقاتلات إف-٣٥ ليست جزءا من اتفاق التطبيع، وعبر عن أمله أن تدعم إسرائيل بيعها للإمارات.

وكانت وكالة رويترز قد أفادت بأن وفدا إماراتيا سيزور إسرائيل في 22 من الشهر الجاري، ردا للزيارة التي قام بها وفد إسرائيلي لأبو ظبي الأسبوع الماضي، لمواصلة المباحثات بشأن صياغة بنود اتفاق التطبيع بين الطرفين.

وأشار مصدر مطلع إلى أن زيارة تل أبيب ستحدد الموعد لإجراء مراسم التوقيع على اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين لإذاعة “ريشت بيت” الإسرائيلية إن حجم التجارة بين إسرائيل والإمارات سيصل في غضون 3 إلى 5 أعوام إلى 4 مليارات دولار، وذلك بعد الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البلدين في أغسطس/آب الماضي.

ومنذ ذلك الحين ألغت الإمارات المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل، وقال مسؤولون من البلدين إنهم يدرسون التعاون في مجالات الدفاع والطاقة والطب والسياحة والتكنولوجيا والاستثمار المالي، ووقعت عدد من الشركات الإسرائيلية والإماراتية اتفاقات منذ الإعلان عن التطبيع.

وقال متحدث باسم كوهين -وهو وزير اقتصاد سابق- إن الرقم الذي ذكره للتجارة السنوية، ويشمل التجارة في معدات الدفاع.

وقالت شركة الطيران الإسرائيلية “يسرائير” اليوم الاثنين إنها حجزت أماكن لرحلات تجارية من تل أبيب للإمارات استعدادا لرحلات سياحية محتملة، كما سيسافر رئيسا أكبر بنكين في إسرائيل إلى الإمارات الشهر الجاري، في أول زيارة من نوعها منذ اتفاق البلدين على تطبيع العلاقات.

وأعلنت إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس/آب الماضي أنهما ستطبّعان العلاقات الدبلوماسية بموجب اتفاق تم بوساطة الولايات المتحدة، وأشادت واشنطن وتل أبيب بالاتفاق باعتباره انفراجا، في حين رفضه الفلسطينيون.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى