توضيح من البنك المركزي الإيراني بشأن إيقاف الخدمات المصرفية للأجانب المقيمين في البلاد

أكد البنك المركزي الإيراني في بيان أن الخدمات المتصلة بالبطاقة المصرفية وتحويل الأموال (لأقل من 10 ملايين تومان) لم تتوقف.

ميدل ايست نيوز: بعد نشر تقارير لـ”ميدل ايست نيوز” عن المشاكل الحاصلة للعراقيين المقيمين في إيران بسبب إيقاف الخدمات المصرفية الإلكترونية، قام البنك المركزي الإيراني بتوضيح الموقف.

وأكد البنك المركزي الإيراني في بيان أفادت به وكالة نورنيوز الإيرانية أن الخدمات المتصلة بالبطاقة المصرفية وتحويل الأموال (لأقل من 10 ملايين تومان) لم تتوقف للأجانب المقيمين في البلاد.

وأضاف أن في الأيام القادمة وبعد استلام بيانات المقيمين المجازين من “الجهات ذات الصلاحية” ستستأنف جميع الخدمات المصرفية الإلكترونية لهم.

هذا وقبل أيام حصل موقع “ميدل ايست نيوز” على وثيقة تدل على منع بنك صادرات الإيراني الخدمات المصرفية الإلكترونية وتغيير رقم الموبايل في التطبيق المصرفي على الموبايل.

وأكدت الوثيقة أن حسابات جميع الأجانب المقيمين في البلاد ستتوقف في تطبيق مصرف صادرات على أجهزة الموبايل.

هذا وحصل موقع “ميدل ايست نيوز” على وثيقة أخرى تشير إلى أن هذا القرار جاء بموجب مرسوم من “إدارة مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب” في البنك المركزي الإيراني ويسري على جميع البنوك الإيرانية.

وقال مواطنون أجانب مقيمون في إيران منهم بعض الطلاب الذين يدرسون في الجامعات الحكومية أنهم واجهوا مشاكل في مصرفية وتم غلق حسابهم المصرفي من دون إنذار مسبق.

وأكدوا ــ في اتصالات مع “ميدل ايست نيوز” ــ أن ذلك يسري بشأن التجار والمستثمرين والطلاب الأجانب الذين يقيمون في إيران بشكل رسمي.

وأضافوا أنهم أصبحوا غير قادرين على سحب الأموال من حساباتهم ونقلها إلى حساب آخر كما أن جميع الخدمات الإلكترونية متوقفة لهم.

وأكدوا أنه ليس بإمكانهم تنفيذ معاملات بأكثر من مليون تومان كما أن هناك خلافات في التعامل مع الأجانب حسب فروع المصارف بسبب عدم الإطلاع على القوانين وأيضا هناك إجراءات تعسفية من قبل بعض الفروع.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى