إسرائيل تصف النص الأوروبي للاتفاق النووي بالسيئ

وصف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الاتفاق النووي الذي يتم العمل على إنجازه مع إيران بالسيئ.

ميدل ايست نيوز: وصف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الاتفاق النووي الذي يتم العمل على إنجازه مع إيران بالسيئ.

وقال غانتس -في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية أفادت به قناة الجزيرة – إن إسرائيل ملزمة بالعمل على حماية أمنها، حسب تعبيره.

من جانبها، اتهمت إيران -اليوم الاثنين- الولايات المتحدة بالمماطلة في الرد على مقترحاتها لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، في حين وصفت إسرائيل مشروع الاتفاق المحتمل بشأن البرنامج النووي الإيراني بالسيئ.

فخلال مؤتمر صحفي بطهران، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن واشنطن تماطل في الرد على المقترحات الإيرانية، وإنها هي المسؤولة عن الوضع الحالي في المفاوضات.

وأضاف كنعاني أن بلاده لم تحصل حتى الآن على الرد الأميركي، مشيرا إلى أن رد طهران على المقترح الأوروبي كان في وقته وبشكل جدي.

كما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إنه تم إحراز تقدم جيد نسبيا في المحادثات الرامية لإحياء اتفاق عام 2015، مضيفا أن المواضيع المتبقية في المفاوضات قليلة لكنها مهمة ويجب الاتفاق بشأنها.

وتابع أنه يمكن الانتقال للمرحلة المقبلة من المفاوضات إذا تصرفت واشنطن بمسؤولية واتخذت قراراها، قائلا إنه إذا كانت طهران تحتاج إلى التوصل لاتفاق فإن الأوروبيين والولايات المتحدة بحاجة إليه أكثر.

وشدد كنعاني على أن إيران لن تتراجع عن حقوقها القانونية، وقال إن “الكيان الصهيوني له دور مخرب، ولا نتوقع منه غير ذلك، وعلى واشنطن أن تقرر بناء على مصالحها”.

وكانت إيران أرسلت ردها على المسودة الأوروبية، وقالت واشنطن إنها تدرس مع حلفائها الرد الإيراني، مشيرة إلى أنها مستعدة للامتثال للاتفاق النووي لعام 2015 في حال فعلت طهران الشيء نفسه.

وفي إطار مفاوضات فيينا، عرض الاتحاد الأوروبي مسودة اتفاق تنص على رفع تدريجي للعقوبات عن إيران على أن تتراجع طهران عن خطوات وُصفت بأنها انتهاك لاتفاق 2015.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى