الحكم على إسرائيلي بالسجن 3 سنوات بتهمة محاولة التجسس لصالح إيران

أصدرت محكمة إسرائيلية حكما على عامل صيانة في منزل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، بالسجن 3 سنوات بعد إدانته بتهمة محاولة التجسس على الوزير لحساب إيران.

ميدل ايست نيوز: أصدرت محكمة إسرائيلية حكما على عامل صيانة في منزل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، بالسجن 3 سنوات بعد إدانته بتهمة محاولة التجسس على الوزير لحساب إيران.

وأوقف الإسرائيلي عومري غورين غوروخوفسكي البالغ من العمر 38 عاما، في نوفمبر 2021.

وهو متهم بمحاولة تقديم معلومات من منزل غانتس إلى مجموعة قراصنة “بلاك شادو”، التي قدمتها وزارة العدل على أنها “مرتبطة” بإيران.

وأفاد جهاز الأمن الداخلي “شين بيت” بأن المتهم لم يتمكن من الوصول إلى “وثائق سرية” وبالتالي فشل في مشاركة أسرار دولة.

وأشارت وزارة العدل الإسرائيلية إلى أن عومري غورين غوروخوفسكي توصل إلى اتفاق مع المحكمة “اعترف بموجبه بمحاولة نقل معلومات إلى عدو”.

وحكمت عليه المحكمة “بالسجن ثلاث سنوات”.

ولعومري غورين جوروشوفسكي سوابق إجرامية مع خمس إدانات وأحكام بالسجن لارتكابه جرائم مختلفة من بينها سرقة مصرف، مما أثار تساؤلات حول كيفية توظيفه في منزل أحد كبار مسؤولي الأمن الإسرائيليين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى