إيران ترد على مزاعم بريطانية حول توقيف أسلحة إيرانية في خليج عمان

أضاف المسؤول الإيراني أنّ "بريطانيا، وفق ما نشرته وسائل إعلامها، سلّمت أسلحة بقيمة 8 مليارات دولار حتى الآن إلى تحالف العدوان على ‎اليمن".

ميدل ايست نيوز: أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أنّ بريطانيا “شريكة في الجرائم التي يرتكبها التحالف العسكري بقيادة السعودية ضدّ اليمن”، لافتاً إلى أنّ “نهج الحكومة البريطانية عبر تصدير الأسلحة هو من أسباب استمرار هذه الحرب”.

وقال كنعاني، رداً على تصريح بريطاني بشأن “توقيف شحنة أسلحة إيرانية كانت في طريقها إلى اليمن، في كانون الثاني/يناير الفائت”، إنّ “‎بريطانيا شريكة في الجرائم التي يرتكبها التحالف العسكري ضدّ الشعب اليمني الأعزل، وليست في مستوى يؤهلها لإطلاق مثل هذه التهم ضد إيران”، وذلك حسب ما أفادت قناة الميادين.

وأضاف المسؤول الإيراني أنّ “بريطانيا، وفق ما نشرته وسائل إعلامها، سلّمت أسلحة بقيمة 8 مليارات دولار حتى الآن إلى تحالف العدوان على ‎اليمن”.

وعدّ كنعاني أنّ “نهج الحكومة البريطانية في استمرار تصديرها الأسلحة لقوات التحالف يُعَدّ من أسباب استمرار هذه الحرب غير الإنسانية على اليمن”.

وفي وقت سابق قال مسؤولون لوكالة “أسوشيتد برس” إن سفينة تابعة للبحرية الملكية البريطانية صادرت شحنة متطورة من الصواريخ الإيرانية في خليج عمان في وقت سابق من هذا العام، مشيرين إلى أنها دليل على دعم طهران للمتمردين الحوثيين في اليمن.

ووصفت سفارة المملكة المتحدة في الإمارات ضبط صواريخ أرض – جو ومحركات لصواريخ كروز للهجوم الأرضي بأنه “المرة الأولى التي تعترض فيها سفينة حربية تابعة للبحرية البريطانية سفينة تحمل مثل هذه الأسلحة المتطورة من إيران”.

قال جيمس هيبي، وزير القوات المسلحة، إن “المملكة المتحدة ستواصل العمل لدعم سلام دائم في اليمن، وهي ملتزمة بالأمن البحري الدولي حتى تتمكن الشحنات التجارية من العبور بأمان دون تهديد بتعطيل”.

وأعلنت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية (سينتكوم) عن مشاركة مدمرة أمريكية في عملية مصادرة شحنة صواريخ إيرانية في خليج عمان في فبراير الماضي.

وجاء في بيان صادر عن القيادة المركزية يوم الخميس، أنه ” في 25 فبراير أجرت مدمرة للقوات البحرية الأمريكية، دعما للبحرية البريطانية، عملية اعتراض في خليج عمان”.

وأضاف البيان أن “العملية أسفرت عن مصادرة صواريخ من نوع أرض – جو ومحركات لصواريخ مجنحة مصدرها إيران”.

وأكد البيان أن “هذه العملية تظهر أننا لن نسمح بأي أعمال غير مسؤولة وعدوانية من قبل إيران دون عقاب في البر والبحر والجو. وفي هذه الجهود سنعمل دعما وجنبا إلى جنب مع شركائنا وحلفائنا الذين لنا علاقات استراتيجية معهم منذ عقود”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى