انخفاض الهطولات المطرية في طهران بنسبة 30%

أشار مدير عام الأرصاد الجوية في طهران إلى انخفاض الهطولات المطرية في المحافظة بنسبة 30%.

ميدل ايست نيوز: أشار مدير عام الأرصاد الجوية في طهران إلى انخفاض الهطولات المطرية في المحافظة بنسبة 30%، قائلا إن احتمال حدوث ظواهر غير مألوفة ومخاطر الأرصاد الجوية مثل العواصف والفيضانات والحالوب خلال فصل الصيف ليس بعيدًا عن المتوقع.

وقال مازيار غلامي في تصريحات أوردتها صحيفة شرق: بعد إجراء تحقيقات وتحليلات لبيانات محطات الأرصاد الجوية لمحافظة طهران تبين أنه منذ بداية العام الزراعي (أكتوبر 2023) إلى 26 من مايو الجاري، شهدت محافظة طهران أمطارا بلغت 178 ملم، وهو ما انخفض بنسبة 30% مقارنة بالمعدل طويل الأمد لنفس الفترة الزمنية (252 ملم)، في حين أنه مقارنة بالعام السابق (143 ملم) يمثل نسبة زيادة 25%.

وأردف: تمكنت هذه الكمية من الأمطار من توفير 63.5% من كمية الأمطار المطلوبة للسنة المائية، لأن متوسط ​​هطول الأمطار على المدى الطويل في محافظة طهران لسنة مائية كاملة يبلغ 280 ملم. وبطبيعة الحال، كان هطول الأمطار في شهر مايو طبيعيا مقارنة بالمعدل على المدى الطويل.

وأكد مدير عام الأرصاد الجوية في طهران: على الرغم من ارتفاع معدل الأمطار مقارنة بالعام السابق، إلا أن انخفاض هطول الأمطار المتراكم لا يزال مسألة مهمة وخطيرة. ولذلك، لا بد من ترشيد الاستهلاك في القطاعات العامة مثل المنزلي والقطاعات المتخصصة مثل الزراعة والصناعة، وإدارة الموارد المائية واستهلاكها بعناية أكبر. ومن أجل إدارة الأوضاع بشكل أفضل والتخطيط الأمثل، ينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام لتنبؤات الأرصاد الجوية قصيرة المدى حول هطول الأمطار، وخاصة بالنسبة لتدابير ري المساحات الخضراء في المناطق الحضرية، والري الزراعي، ومستوى الاستفادة من مياه السدود.

وذكر أن متوسط ​​درجة حرارة الهواء منذ بداية العام الزراعي وحتى 26 من مايو ارتفع بمقدار 1.6 درجة مئوية مقارنة بالفترة الإحصائية طويلة المدى وبدرجة واحدة مقارنة بالعام السابق، وأوضح: كان متوسط ​​درجة الحرارة في أبريل أعلى من المعدل الطبيعي وفي مايو كان طبيعيًا. ويعد ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 1.6 درجة مقارنة بمتوسطها طويل الأمد مهما من حيث زيادة التبخر السطحي الناجم عن ارتفاع درجة الحرارة والتأثير السلبي على الموارد المائية والزراعة، لكن الأمطار التي هطلت في وقتها خلال الأشهر الثلاثة الماضية حافظت إلى حد كبير على رطوبة التربة وقللت من التأثير السلبي للتبخر السطحي، أما في الزراعة، فقد كانت إدارة المياه والموارد الطبيعية ومنع تكوين مراكز الغبار مفيدة للغاية.

وواصل: من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة حوالي درجة مئوية واحدة، وفي بعض المدن أعلى من المعتاد بمقدار 1 إلى 1.5 درجة مئوية. وهذا الموضوع مهم جداً من حيث توفير الكهرباء واستهلاك المياه، ومن الضروري أن تنظر الجهات التنفيذية في الترتيبات اللازمة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى