بالصور.. “بندر خمير” الإيرانية تفوز بلقب “مدينة الاراضي الرطبة”

بندر خمير جنوب ايران فازت الى جانب 24 مدينة من 13 دولة، بلقب "مدينة الاراضي الرطبة" على الصعيد العالمي.

ميدل ايست نيوز: أعلنت الصفحة الرسمية لاتفاقية رامسر الدولية، ان بندر خمير جنوب ايران فازت الى جانب 24 مدينة من 13 دولة، بلقب “مدينة الاراضي الرطبة” على الصعيد العالمي.

ولأول مرة تم تسجيل بندر خمير ، إلى جانب بلدة ورزنه، الواقعة بجوار بحيرة كاوخوني (محافظة اصفهان)، كمدن أراضي رطبة عالمية، وفق ما أوردته قناة الميادين.

ومع ذلك فقد كانت بندر خمير بالفعل في مركز الاهتمام الوطني والدولي بسبب الأنشطة والمشاركة الواسعة للأهالي في حماية الأراضي الرطبة، وتمكنت من تسجيلها كأول مدينة وطنية للأراضي الرطبة، إلى جانب حصولها على لقب “مدينة التعلم” من “منظمة اليونيسكو”.

يذكر أن جائزة وشهادة مدينة الارضي الرطبة ستمنح لرؤساء بلديات هذه المدن في الحفل العالمي الذي يقام كل 3 سنوات لاتفاقية رامسر الدولية في مدينة ووهان الصينية مطلع كانون الاول/ديسمبر 2022.

وأضافت الوكالة أن: “اتفاقية رامسر هي معاهدة دولية للحفاظ والاستخدام المستدام للمناطق الرطبة من أجل وقف الزيادة التدريجية لفقدان الأراضي الرطبة في الحاضر والمستقبل، وتدارك المهام الإيكولوجية الأساسية للأراضي الرطبة وتنمية دورها الاقتصادي والثقافي والعلمي وقيمتها الترفيهية. وتحمل الإتفاقية اسم مدينة رامسر في شمال إيران”.

ويتمتع أكثر من 1800 موقع بحماية الاتفاقية المذكورة بمساحة تقدر ب 1.8 مليون كيلومتر مربع وفقاُ للمبادئ التوجيهية للاتفاقية وهي موزعة على 159 بلداً.

ومع أن الأراضي الرطبة تغطي 6% من سطح الأرض، فإن 40 في المئة من جميع أنواع النباتات والحيوانات تعيش أو تتكاثر في الأراضي الرطبة، بحسب “فارس” التي أشارت إلى أن “أكثر من مليار إنسان في جميع أنحاء العالم يعتمدون على الأراضي الرطبة لكسب عيشهم”.

وأوضحت الوكالة أن “الأراضي الرطبة يتم فقدانها بمعدل أسرع بثلاث مرات من الغابات، فضلاً عن أنها من أكثر النظم البيئية المعرضة للخطر على الأرض”، مشيرة إلى أنه “في غضون 50 عاماً فقط — منذ عام 1970 — فُقدت 35 % من الأراضي الرطبة في العالم. ومن الأنشطة البشرية التي تؤدي إلى فقدان هذا النوع من الأراضي البناء والتلوث والصيد الجائر والاستغلال المفرط للموارد وتغير المناخ وغيرها”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى