طهران تستدعي القائم بالأعمال الفرنسي بسبب “تدخل” باريس في شؤونها الداخلية

استدعت إيران القائم بالأعمال الفرنسي، بعد إدانة باريس "القمع العنيف الذي يمارسه الجهاز الأمني الإيراني ضد التظاهرات".

ميدل ايست نيوز: استدعت إيران القائم بالأعمال الفرنسي، بعد إدانة باريس “القمع العنيف الذي يمارسه الجهاز الأمني الإيراني ضد التظاهرات” المستمرة منذ موت الشابة مهسا أميني بعدما أوقفتها “شرطة الأخلاق”.

واستدعت طهران، القائم بالأعمال الفرنسي وقالت إنها ترفض تدخل باريس في “شؤون إيران الداخلية من خلال تفسيرات خاطئة”، وذلك بعدما أدانت فرنسا “القمع العنيف الذي يمارسه الجهاز الأمني الإيراني ضد التظاهرات” المستمرة في منذ وفاة الشابة مهسا أميني ــ حسب ما أفادت وكالة “فرنس برس”..

وأضافت الخارجية الإيرانية أن “تصريح وزارة الخارجية الفرنسية يهدف إلى تبرئة مثيري الشغب الذين لا هدف لهم سوى تدمير الممتلكات العامة وحياة وممتلكات الناس”.

وتابعت: “ردا على مشاركة ثلاثة مسؤولين فرنسيين في تظاهرات في باريس وعلى المبادرة السخيفة لمجلة شارلي إيبدو، تم استدعاء القائم بأعمال سفارة فرنسا في طهران إلى وزارة الخارجية”.

وأدانت باريس الاثنين “بأشد العبارات القمع العنيف الذي يمارسه الجهاز الأمني الإيراني ضد التظاهرات” المستمرة في إيران منذ موت الشابة مهسا أميني بعدما أوقفتها “شرطة الأخلاق”.

ودعت الخارجية الفرنسية “إيران إلى وضع حد للقمع الوحشي وإلى احترام تعهداتها الدولية على صعيد حقوق الإنسان بشكل كامل (…) وإلى ضمان حرية التجمع السلمي وإنشاء الجمعيات والانضمام إليها وحرية الرأي والتعبير، خصوصا على الإنترنت”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى